تنسيق نقابي في قطاع النقل يمنح أخنوش 15 يوما لإيجاد حلول

حرر بتاريخ من طرف

قررت المكاتب الوطنية والتنفيذية للتنسيق النقابي الوطني لقطاع النقل، الذي توجد النقابة الوطنية لقطاع سيارات الأجرة، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب ضمنه، مراسلة إلى رئيس الحكومة عزيز أخنوش على وجه الاستعجال للتدخل، لوضع حد للاحتقان والاستياء في صفوف المهنيين، بعد تدهور الوضع المهني والاقتصادي والاجتماعي لمهنيي وسائقي سيارات الأجرة، والذي يرجع بالأساس لاستمرار ارتفاع أسعار المحروقات والمواد الأولية الأساسية إلى مستويات قياسية.

كما قرر التنسيق النقابي، خلال الاجتماع الوطني لمكاتبه الوطنية، منح مهلة خمسة عشرة 15 يوما لرئيس الحكومة للجلوس لفتح باب الحوار لإيجاد حل لمشاكل قطاع النقل ، مؤكدا على احتفاظه بحق اللجوء إلى كل الاشكال النضالية في حالة عدم التجاوب. والتزم الكتاب العامون خلال الاجتماع ذاته، بعقد اجتماع قصد تقييم الوضع واتخاذ المتعين بعد 15 يوما من صدور البيان المشترك، على أن يكون الرد متناسب مع ما ستتخذه الحكومة من إجراءات.

وبحسب ما أورده موقع نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، عرف الاجتماع تقديم ثلاث عروض أساسية لقضايا وملفات مهنية ذات راهنية لاسيما تلك المتعلقة بعدم نجاعة الدعم المادي الاستثنائي المباشر الذي خصصته الحكومة لمواكبة المهنيين بهدف الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين، وإقصاء عدد كبير من مهنيي وسائقي سيارات الأجرة بصنفيها من منحة المواكبة وكذلك الاختلالات التي تعرفها المنصة الإلكترونية المخصصة للتسجيل.

كما تطرق المجتمعون لمقتضيات الدورية الوزارية عدد 750 الصادرة عن وزارة الداخلية دون التشاور والأخذ بمقترحات ممثلي المهنيين، مما يعتبر ضربا لكل القرارات والمكتسبات السابقة المتضمنة بالدورية 336 و444 لتكريس مهنية القطاع. وبعدها تم عرض ومناقشة ملف تنزيل ورش الحماية الاجتماعية الخاص بمهنيي وسائقي سيارات الأجرة غير الأجراء والمشاكل المرتبطة بتسجيل واستفادة المهنيين من التغطية الصحية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة