تناول مكملات الفيتامينات قد يؤدي لخطر الموت بالسرطان

حرر بتاريخ من طرف

كشفت دراسة جديدة أن مكملات الفيتامينات قد لا تساعد على العيش لفترة أطول وربما تسبب فعليا ضررا صحيا.

وادعى الخبراء أن تبديل نظام غذائي صحي بمكملات الفيتامينات قد لا يكون مفيدا للصحة. ووجد الباحثون أن تناول الكثير من الكالسيوم في صورة مكملات غذائية، يمكن أن يزيد من فرص الوفاة بسبب السرطان، في المقابل تكون زيادة استهلاك الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم آمنة.

وترتبط بعض العناصر الغذائية في الأطعمة، وليس في المكملات الغذائية، بشكل عام بانخفاض خطر الوفاة الناجمة عن السرطان.

وقال الباحثون إن مرضى السرطان يمكن أن يعرضوا أنفسهم لخطر أكبر من خلال تناول جرعات مكملات الكالسيوم التي تزيد عن 1000 ملغ في اليوم.

ومع ذلك، لم تجد الدراسة، التي ركزت على بيانات أكثر من 27 ألفا من البالغين الأمريكيين، أي دليل على وجود علاقة بين الكالسيوم في الطعام والموت بالسرطان.

وقال كبير العلماء الدكتور فانغ تشانغ من جامعة تافتس: “من المهم أن نفهم الدور الذي يمكن أن يلعبه المغذي ومصدره في النتائج الصحية، خاصة إذا كان يحتمل ألا يكون التأثير مفيدا”.

وأضاف تشانغ قائلا: “تؤكد هذه الدراسة أيضا على أهمية تحديد مصدر المغذيات عند تقييم نتائج الوفيات”.

وقارن العلماء بين تناول مجموعة من العناصر الغذائية ومعدلات الوفاة من جميع الأسباب، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والسرطان.

ووجدوا أن الاستهلاك المناسب لفيتاميني “أ” و”ك”، وكذلك المغنيزيوم والزنك، يقلل من خطر الوفاة بهذه الأسباب.

لكن هذه النتيجة ترتبط فقط بالمصادر الغذائية الطبيعية وليس بالمكملات الغذائية. حيث ارتبطت مستويات عالية من الكالسيوم بواسطة المكملات الغذائية مع زيادة خطر الوفاة من السرطان.

وبالإضافة إلى ذلك، كان هناك دليل على أن الاستهلاك غير الضروري لمكملات فيتامين “د” من قبل الأفراد الذين لم يكن لديهم نقص في الفيتامين، قد يزيد من خطر الوفاة من أي سبب.

ذي صن

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة