تمتيع مغتصب بظروف التخفيف بعد وعده بالزواج من ضحيته القاصر

حرر بتاريخ من طرف

أدانت الغرفة الجنائية الابتدائية باستئنافية الجديدة الثلاثاء الماضي، مفتض بكارة خليلته القاصر، وحكمت عليه بسنة حبسا نافذا مع تمتيعه بظروف التخفيف، بعدما أبدى رغبته في الزواج منها وإجراء صلح بين عائلتها.

وأجلت هيأة المحكمة النطق في الحكم لهذا الملف عدة مرات بطلب من دفاع المتهم والضحية، من أجل توثيق عقد الزواج بينهما وإسقاط المتابعة عن المتهم. وكان الوكيل العام باستئنافية الجديدة أمر بتبسيط جميع المساطر والترخيص للعدول بتوثيق عقد الزواج بينهما داخل السجن، وأمام تماطل المتهم في القيام بهذا الإجراء، اعتبرت المحكمة القضية جاهزة وأدانته حسب المنسوب إليه.

وتعود وقائع القضية وفق يومية “الصباح” عندما غادرت الضحية بيت عائلتها بعدما تقدمت والدتها بشكاية أن ابنتها القاصر تعرضت للاختطاف والاحتجاز بعدما غادرت المنزل رفقة إحدى صديقتها. وبعد إشعار الوكيل العام أمر المركز القضائي للدرك بالجديدة بفتح تحقيق قضائي أسفر عن إيقاف المتهم، الذي تربطه علاقة بالضحية بعد تعرضها لهتك عرضها وافتضاض بكارتها. وبدت الضحية خلال أطوار المحاكمة متشبثة بمغتصبها، بعدما طلبت من رئيس الهيأة منحهما مهلة قصد توثيق عقد الزواج.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة