تلميذ ينهي حياته بطريقة مأساوية ويستنفر الدرك

حرر بتاريخ من طرف

أمرت النيابة العامة بابتدائية تاونات، بإجراء تشريح طبي لجثة تلميذ قاصر، لتحديد السبب الحقيقي للوفاة، بعدما عثر عليه جثة هامدة، بمسقط رأسه بدوار عين باردة ضواحي غفساي.

وأفادت مصادر مطلعة بأن القاصر  مزداد سنة 2007 وضع حدا لحياته شنقا بحبل علقه بشجرة لوز قرب منزل والديه، لأسباب لا تزال موضوع بحث وتحقيق من قبل درك غفساي.

وانتقلت إلى مكان جثة الهالك كل من عناصر غفساي وممثل عن السلطة المحلية، وبعد معاينة الجثة جرى نقلها عبر سيارة نقل الأموات إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس، قصد التشريح تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة