تلميذة تدرس في “الباك” تنهي حياتها بطريقة مأساوية

حرر بتاريخ من طرف

وضعت فتاة تبلغ من العمر حوالي 19 سنة حدا لحياتها، بعدما وُجدت جثة معلقة بحبل داخل مسكن أسرتها بدوار عين باردة ضواحي غفساي بإقليم تاونات.

وذكرت مصادر مطلعة أن الضحية تلميذة تتابع دراستها بمستوى الثانية باكالوريا بالثانوية التاهيلية الإمام الشطيبي بغفساي، عُثر عليها جثة هامدة بعد أن وضعت حدا لحياتها لأسباب مجهولة وفي ظروف غامضة.

الحادث استنفر مصالح الدرك الملكي، التي انتقلت فور علمها بالخبر إلى مسرح الواقعة، إذ باشرت إجراءاتها الأولية، قبل أن يتقرر توجيه جثة الهالكة صوب مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس، لكشف ظروف الانتحار تبعا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة