تلاميذ 6 دواوير بجماعة ” واحة سيدي ابراهيم” بين مطرقة الإنتظار وسندان غياب التجهيز لإعداديتهم والسبب تكشفه كِشـ24

حرر بتاريخ من طرف

بالرغم من الإنطلاق الرسمي الموسم الدراسي الجديد 2015/2016، يعيش تلاميذ بعض الدواروير التابعة للجماعة القروية ” واحة سيدي ابراهيم” نواحي مراكش على إيقاع الإنتظار لإلتحاق بالثانوية الإعدادية الحسنى الجديدة المتواجدة بدوار ” أولاد بنرحمون” بذات الجماعة.
 
المؤسسة التعليمية الجديدة التي إنتظرت الساكنة تشييدها على أحر من الجمر، تفاجئ تلاميذتها بعدم وجود التجهيز لحد الساعة: لامقاعد ولاطاولات وحتى سبورات بالحجرات الدراسية لا وجود لها، بالرغم من تعيين مدير وطاقم تربوي وإداري لإشراف على عملية التدريس، حيث لا تتوفر هذه المؤسسة على الإنارة  بمحيطها بحكم تواجدها في منطقة خلاء، كما أن بداخلها ساحة عبارة عن ركام من الأتربة من مخلفات أشغال البناء التي دامت حوالي السنتين، لعدم تبليطها من طرف المقاول الذي تكلف ببنائها.
 
 أمام هذا الوضع، تعتزم ساكنة “أولاد بنرحمون” و 6 دواوير الأخرى المجاورة، حسب إفادتهم ل” كِشـ24 تنظيم وقفة إحتجاجية أمام نيابة التعليم بمراكش لإيصال صوتهم إلى المسؤولين، بعد أن أصبح عدد من تلاميذ المنطقة مهددين بالهدر المدرسي خصوصا الفتيات منهم اللواتي يقطعن مايزيد عن 10 كلمترات  ذهابا وإيابا صوب مركز جماعة “واحة سيدي إبراهيم” لإتمام الدراسة بالإعدادية الوحيدة بالمنطقة التي وصل عدد التلاميذ بحجراتها الدراسية الموسم الماضي 52 تلميذا بالقسم الواحد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة