تلاميذ يكابدون “معاناة قاسية” لتفادي الإنقطاع عن الدراسة بالحوز

حرر بتاريخ من طرف

اشتكى العشرات من التلاميذ القاطنين بالدواوير الواقعة بين الطريق الرابطة بين أوركية وتحناوت بإقليم الحوز، من غياب وسيلة للنقل المدرسي، إذ يضطر أغلبيتهم إلى التنقل عبر سيارات الأجرة وعبر سيارات أخرى “الخطافة”، لالتحاق بحجرات الدراسة.

وأوضح التلاميذ، الذين يتابعون دراستهم بالثانوية الإعدادية بئر أنزران بجماعة تحناوت، أنهم يضطرون إلى قطع مسافات طويلة بين منازلهم وبين المؤسسة التي يدرسون فيها مشيا على الأقدام لتفادي الانقطاع عن الدراسة، في ظل غياب أي تدخل من قبل القائمين على تسيير الشأن المحلي لإنقاذهم من شبح الهدر المدرسي الذي يهدد العديد منهم، خصوصا الفتيات.

وعبّر هؤلاء التلاميذ، في تصريحات متطابقة لـ كشـ24، عن استيائهم من انعدام النقل المدرسي، الذي بات يثير القلق بشكل جدي مع كل موسم دراسي، في ظل لا مبالاة مسؤولي المنطقة بمثل هذه المطالب؛ وهو ما زاد من معاناة أولياء التلاميذ مع مصاريف سيارات الخواص التي يلجأ إليها العديد منهم إلى توقيفها بشكل عشوائي صباح مساء، لغياب النقل المنتظم الذي جعل تلك القرى في عزلة تامة؛ بل إن الكثير من الأولياء رفضوا السماح لأبنائهم بمتابعة دراستهم، بسبب ارتفاع مصاريف النقل وكذا وجبة الغذاء، حيث يضطر البعض إلى المكوث بالقرب من المؤسسة وعدم مغادرتها إلا بعد انتهاء الفترة المسائية من الدراسة، فيما يبقى بعض الأولياء يترقبون توافد أبنائهم بعد قطعهم لمسافات طويلة مشيا على الأقدام وسط ظروف قاسية.

وقد زاد مشكل غياب النقل المدرسي، الذي يعانيه أغلب التلاميذ المنحدرين من مختلف الدواوير الواقعة بين أوريكة وتحناوت، في تعميق جراح التهميش والإقصاء الذي تعيشه المنطقة منذ عقود خلت في ظل غياب أي مشاريع تنموية كفيلة بإخراج الساكنة من عزلتها القاتمة.

وطالبت فعاليات جمعوية بالحوز برفع الضرر عن تلاميذ يواجهون معاناة جمة في سبيل الوصول إلى المؤسسات التي يتابعون بها الدراسة، مشددة على ضرورة توفير سيارات للنقل المدرسي بهذه المناطق، لتجنب تعميق الهدر المدرسي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة