تكسير حافلتين جديدتين والاعتداء على سائق أخرى بالدار البيضاء

حرر بتاريخ من طرف

بعد يوم واحد من تكسير قاصر لأحد حافلات النقل العمومي بالدار البيضاء، تعرضت حافلتين جديدتين تابعتين لشركة “ألزا” للتخريب، أمس الأحد 14 فبراير الجاري.

وأقدم قاصر على تهشيم زجاج الحافلة رقم 56 التي تربط بين التشارك والمعاريف، حيث تم تخريبها بشارع الموحدين في منطقة السور الجديد بالمدينة القديمة، فيما تعرضت الحافلة الثانية التي تربط بين حي مولاي رشيد والمعاريف لتهشيم زجاجها بمنطقة “جاكمان” بالحي الأول.

وفي سياق تخريب وتكسير هذه الحافلات التي تدخل الخدمة يوخه الإثنين بشكل فعلي، تعرض أيضا سائق حافلة ثالثة تابعة لشركة ألزا تحمل الرقم 11 لاعتداء شنيع بمنطقة السالمية 2، بعدما رشقه مجهول بالحجارة على رأسه مما تسبب له في جروح بليغة.

وكانت ولاية أمن الدار البيضاء، أعلنت، أمس الأحد، توقيف المشتبه في تخريبه حافلة للنقل العمومي بمدينة الدار البيضاء بعد أقل من 24 ساعة على دخولها الخدمة.

وأفادت الولاية في بلاغ لها، بأنها تفاعلت بسرعة وجدية، مع صور تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر تعرض حافلة للنقل العمومي لخسائر مادية بعد رشق إحدى واقياتها الزجاجية باستعمال قطعة اسمنتية، وفتحت بشأنها بحثا أظهر أن الأمر يتعلق بقضية سبق وأن عالجتها منطقة أمن بنمسيك بنفس المدينة.

وأضاف البلاغ، أن مصالح الأمن بالدار البيضاء كانت قد توصلت صباح أمس السبت 13 فبراير الجاري، بإشعار حول تعرض حافلة للنقل الحضري تربط بين منطقتي التشارك وحي الألفة بمدينة الدار البيضاء للرشق بالحجارة وتكسير واقيتها الزجاجية، وهو ما استدعى تنفيذ عملية أمنية فورية مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه الذي تبين أنه قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، قبل أن يتم توقيفه بعين المكان وبحوزته سلاح أبيض من الحجم الكبير.

وأشار ذات المصدر، إلى أنه تم إخضاع المشتبه فيه القاصر للمراقبة الشرطية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

  1. أقصى عقوبة تجب في حق هدا القاصر حتى يكون عبرة لباقي بوزبال المتواجدين بالتشارك وحي مولاي رشيد..هؤلاء لا يستحقون مثل هاته الحافلات الجميلة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة