تكريم عدة مسؤولين وموظفين أمنين وقضائيين بآسفي

حرر بتاريخ من طرف

نظمت محكمة الاستئناف بآسفي، مؤخرا، حفلا خصص لتكريم العديد من المسؤولين، والموظفين، وأعوان الأمن والقضاء، الذين يعملون بشكل دؤوب لما فيه خدمة العدالة وأمن المواطنين.

ويأتي هذا الحفل، الذي تم تنظيمه بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، الذي يصادف العاشر من دجنبر من كل سنة، اعترافا بالجهود الكبيرة التي يبذلها هؤلاء الأطر والموظفون للحفاظ على الأمن والسكينة وإحقاق العدالة لفائدة المواطنين.

ويتعلق الأمر بشخصيات تنتمي إلى أسرة الأمن الوطني، والدرك الملكي، بإقليمي آسفي والصويرة، إضافة إلى قضاة وأطر قضائية تابعة للدائرة القضائية لآسفي.

وفي كلمة بالمناسبة، قال الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بآسفي، خالد الكردودي، إن تنظيم هذا الحفل يروم تشجيع كافة العاملين في مجال العدالة الجنائية، من أجل خدمة المواطنين والحفاظ على الأمن العام، وحماية الأشخاص والممتلكات، إضافة إلى حماية الكرامة الإنسانية وتوطيد الحفاظ على حقوق الإنسان.

وأوضح الكردودي أنه تم اعتماد عدة معايير في انتقاء المحتفى بهم، ومن بينها جودة الأداء المهني، وتصريف القضايا بالسرعة المطلوبة، والفعالية المنشودة في إشاعة العدالة، وفق الشعار الذي تبنته هذه الدائرة القضائية، وهو “القضاء في خدمة المواطن”، والذي يعكس العناية الخاصة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لإصلاح المنظومة القضائية.

وجرى هذا الحفل بحضور عدة مسؤولين أمنيين، وقضاة وأطر قضائية، إضافة إلى مسؤولين من أسرة العدالة (محامون، موثقون، عدول، خبراء، مترجمون، أعوان قضائيون..).

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة