تكريم المخرج المغربي داود ولاد السيد بمهرجان الإسكندرية السينمائي

حرر بتاريخ من طرف

تم أمس الثلاثاء، على هامش فعاليات الدورة 36 لمهرجان الإسكندرية الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط، تكريم المخرج السينمائي والمصور الفوتوغرافي المغربي داود ولاد السيد.

وبالمناسبة أقيمت ندوة سلطت الضوء على السينما المغربية، وعلى المسار الفني الحافل للمحتفى به، حضرها مدير المهرجان الأمير أباظة وثلة من النقاد وصناع السينما والفنانين من ضيوف المهرجان من مختلف الجنسيات.

وأجمعت الكلمات التي ألقيت بالمناسة على أن ولاد السيد، يعد واحدا من أهم المخرجين حاليا في الوطن العربي ، لاقت أعماله، سواء الأفلام الروائية أو الطويلة، أو الوثائقية نجاحا كبيرا.

وأكد المتحدثون في الندوة أن ولاد السيد هو مصور فوتوغرافي و سينمائي ومخرج موهوب، ترك بصمته في عالم الفن وشاركت أفلامه في العديد من المهرجانات المحلية و الدولية و نالت العديد من الجوائز.

وسلطت الندوة أيضا الضوء على الطفرة الي تشهدها السينما المغربية خلال السنوات الأخيرة وحضورها القوي في المهرجانات العربية والدولية بفضل الدعم القوي للدولة للسينما وللفن وللثقافة عموما.

وعبر المحتفى به عن سعادته البالغة بهذه الالتفاتة من مهرجان الإسكندرية السينمائي، معتبرا هذا التكريم بمثابة مسؤولية أخرى للاستمرار في الوفاء لقيم الفن والسينما وكذا لقيم المحبة والصداقة التي تجمع الفنانين المغاربة ونظرائهم المصريين.

كما أعرب عن تقديره وامتنانه لرئيس المهرجان الأمير أباظة ولمديره الفني الناقد عصا زكرياء، موضحا أن مهرجان الاسكندرية يعد من أنجح المهرجانات السينمائية إقليميا ودوليا.

وعن شغفه بالسينما كشف ولاد السيد أنه حتى عامه الخامس والعشرين لم يكن يهتم بالسينما ويراها عبثا، ولكن بعد ذلك اكتشف أنها عالم ساحر، لافتا إلى أن ذلك تم بفضل عدد من التجارب السينمائية منها الإيطالية والفرنسية والمصرية.

ولدى تطرقه لنجاح وتطور السينما في المغرب، عزا داود ولاد السيد ذلك للدعم الكبير للدولة للقطاع وللسياسة المتواصلة للمغرب بالفن والثقافة عموما .

يذكر أن المخرج المغربي ولاد السيد هو عضو لجنة تحكيم المسابقة الطويلة للمهرجان، والتي ترأسها المخرجة المصرية إيناس الدغيدي، وتضم أيضا الكاتب والمنتج الإيطالى مارك سيرينا والممثلتين الإيطاليتين مارزياتيدشى وأنجليك كافالاري.

ويحضر المغرب أيضا في فعاليات المهرجان ممثلا في المسابقة الرسمية من خلال فيلم “اللكمة” (2020) للمخرج الشاب محمد أمين مونة، وهو أول أفلامه السينمائية الطويلة بعد مجموعة من الأفلام القصيرة والأعمال التلفزيونية، وسبق لهذا الفيلم أن فاز بجائزتي المونطاج والموسيقى الأصلية بالدورة 21 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة