تقرير يكشف معطيات صادمة عن انتقال المغرب إلى النفق المسدود

حرر بتاريخ من طرف

أصدر المركز المغربي للأبحاث وتحليل السياسات تقريره البحثي السنوي المعنون ب “المغرب في سنة 2017″، والتقرير هو النسخة التاسعة في عقد سلسلة التقارير الرصدية التشخيصية التي يعدها عدد من الباحثين الأكاديميين والخبراء المهنيين في إطار رصدهم وتتبعهم وتقويمهم للسياسات العمومية في مجالات تدبير الشأن العام بالمغرب.

وبحسب المركز المغربي للأبحاث وتحليل السياسات، يسعى هذا العمل إلى تقديم معطيات بحثية رصدية تضع القارئ العادي، والمتابع المتأمل، والباحث الأكاديمي أمام تشخيص للمشهد العام المغربي في مجالاته السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

و يأمل المركز المغربي أن يكون تقرير المغرب في سنة 2017 لهذه السنة وثيقة بحثية مهمة مشجعة على فتح نقاش عام للتفكير الجماعي حول السبل الكفيلة للخروج بالبلاد من حالة التردد العام، والانحباس التام، والتأرجح المتناقض بين خطاب التبشير بالاستثناء التنموي وبين أسى الإقرار بالفشل على جميع الأصعدة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة