تقرير برلماني يكشف “اختلالات” بريد المغرب (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد الثلاثاء 20 يوليوز، من يومية “المساء” التي أفادت بأن تقرير أصدرته لجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب كشف مجموعة من الإختلالات داخل بريد المغرب، فيما سجل مجموعة من الملاحظات، أهمها أن يؤخذ بعين الإعتبار التطور الذي تعرفه حاجيات المواطنين والمقاولات وظروف السوق، والحرص على تتبع إنجاز الأهداف الإستراتيجية لعقود البرامج والعمل على تعديلها كلما دعت الضرورة، وتحسين حكامة بريد المغرب وشركائه التابعة وذلك بتطبيق مقتضيات الميثاق المغربي للمارسات الجيدة لحكامة المقاولات والمنشآت العمومية، وخاصة عبر تدعيم دور مجلس الإدارة ومختلف اللجان المختصة.

وكشف التقرير جملة من الإختلالات داخل هذه المؤسسة العمومية على جميع المستويات مشيرا إلى الوضعية الإجتماعية للشغيلة التي تأزمت منذ الشروع في تطبيق الهيكلة الجديدة في نونبر 2020، والتي عملت على تجميع الإختصاصات وتقوية مراكز ونفوذ المدراء في الهرم التنظيمي للمجموعة ودخول النظام الأساسي الجديد حيز التنفيذ، وتكتم القائمين على إعداده وعلى تنزيل آلياته ومقتضياته وتواتر أخبار تفيد بوجود كبير لفائدة المتعاقدين مما خلق إحساسا بالحيف وعدم الإنصاف، حيث كان المجلس الأعلى للحسابات قد وقف على الفوارق في الأجور بين المتعاقدين والمستخديم البريديين وعلى غياب مساطر في توظيف المتعاقدين.

وفي حيز آخر، أوردت الجريدة ذاتها، أن أزيد من 190 ناشطا، بينهم علماء دينيون، دعوا السلطات المغربية إلى إعادة فتح المساجد أمام المصلين حتى يتسنى لهم أداء صلاة عيد الأضحى، عقب استمرار غلقها للعام الثاني على التوالي منعا لتفشي فيروس كورونا.

جاء هذا المطلب في العريضة التي وقع عليها 193 من النشطاء والباحثين وعلماء الدين، ومن بين الموقعين عمر أمكاسو عضو الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وأحمد ويحمان الحقوقي، ومحمد زيان نقيب سابق للمحامين ومجموعة من علماء الدين والخطباء والدعاة الدينيين.

وندد الموقعون على العريضة بقرار منع أداء صلاة العيد في المساجد للعام الثاني على التوالي بعلة أن هذا القرار سيجنب من انتشار حالات الإصابة بوباء كورونا، وهو ما اعتبره الموقعون “صربا للأمن الروحي للمواطنين”.

وبين صفحات “المساء” نقرأ أيضا، أن سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، انتقد الإستعمال المكثف للمال في التسخينات الإنتخابية الجاري، وقال إن المليارات توظف من أجل استقطاب الناس للتصويت دون معرفة مصدر تلك الأموال.

وفي مؤتمر جديد على أن العلاقة بين الحزب والسلطة ستتجه نحو المزيد من التأزم في ظل تصاعد شكاوى الحزب من “خروقات وتجاوزات انتخابية، قال العثماني: ” نحن من الطبقة المتوسطة وأحيانا الهشة، ونناضل في هذا الحزب لمصلحة الوطن وليست لدينا أموال كي نغري أحدا، وممخلصين حتى حد لأنهليس لدينا ما ندفعه.

وأضاف العثماني، في كلمة له خلال المهرجان الخطابي الذي نظمته الكتابة الجهوية لشبيبة العدالة والتنمية بني ملال خنيفرة في جميع المراحل الإنتخابية، باقي الأحزاب والمرشحين معولين غي على الفلوس ، وهناك من يريد منافسة حزب العدالة والتنمية بتخصيص 800 مليون أو مليار…نحن أمام رقم خيالي.

وتابع العثماني مخاطبا الحضور: “اللي جايب مليار يدير بها الإنتخابات علاش معول فكروا معي، قبل أن يضيف خصو يردها بـ4 ولا 5 د ملايير.

ونقرأ ضمن مواد المنبر الإعلامي نفسه، أن قضية مدوية تفجرت بجماعة اكزناية ضواحي مدينة طنجة بعد اكتشاف عملية واسعة لاجتثات مساحة كبرى من الفضاء الغابوي بمنطقة “أشوقرش” حدثت خلال ولاية رئيس الجماعة المعزول بقرار قضائي أصدرته المحكمة الإدارية بالرباط.

واتهمت مصادر “المساء” نائبا للرئيس المعزول بالمسؤولية عن هذه الإعتداءات على الفضاء الغابوي بالمنطقة، مرجعة ذلك إلى علاقات وطيدة مع لوب عقاري نافذ بمدينة طنجة.

وأضاف الخبر ذاته، أن نائب الرئيس الذي تحوم حوله الشكوك كان قد عقد اتفاقا مسبقا مع منعشين عقاريين كبار خططوا فيه لمصير المساحة المجثة من الغابة التي تفوق هكتارين في أفق تحويلها إلى وعاء عقاري جديد.

وفي مواجهة هذه الفضيحة البيئية، دعت فعاليات حقوقية وبيئية بمدينة طنجة السلطات المحلية إلى فتح تحقيق عاجل حول هذه الفضيحة الكبرى بغرض تحديد المسؤوليات وترتيب الآثار القانونية في شأنها، مع الحرص على تنظيم عملية واسعة لإعادة تشجير المساحات المهدورة من الغابة.

“المساء” ذكرت، أن النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية باليوسفية بحر الأسبوع الماضي، امرأة متزوجة دون أطفال تنحدر من درب الجديد بالشماعية وخلياها المتزوج وأب لعدة أطفال، السجن المدني بأسفي على ذمة التحقيق في قضية لا أخلاقية.

وكانت عناصر الدرك الملكي بالشماعية قد أوقفت المشتبه بهما متلبسين بممارسة الزذيلة بأحد المحلات لبيع الأثاث المنزلي بدرب الخليفة، حيث تم اقتيادهما إلى مركز الدرك الملكي، وبعد مواجهتهما بتهمة الخيانة الزوجية اعترفا بالمنسوب إليهما.

ورفض زوج المتهمة التنازل لرفيقة حياته التي أقامت علاقة غير شرعية مع خليلها، مستغلة غيابه عن البيت بسبب العمل، كما رفض التنازل للخليل، فتم إيداعهما السجن ومتابعتهما بالخيانة الزوجية.

وإلى يومية “بيان اليوم”، التي ذكرت أن التنقل بين أرجاء العاصمة الاقتصادية أصبح أمرا غير يسير ومن أكثر المشاكل التي يعاني منها أصحاب السيارات والراجلين في الشوارع، جراء ما تشهده من ازدحام طرقي واكتظاظ كل يوم، لاسيما مع فترة عيد الأضحى.

ووقفت جريدة بيان اليوم في جولة ميدانية لها، بأزقة الدار البيضاء خصوصا مدار الروداني وشارع الزرقطوني، وكذا عند ملتقى طريق الجديدة وشارع بير انزران وشارع محمد السادس والفداء، والحي المحمدي.. على الازدحام الشديد الذي يحدث الفوضى في عملية السير والجولان.

وتعتبر فترة الذروة، وبالضبط على الساعة الثالثة ونصف، أكثر الفترات ازدحاما، نظرا للإقبال الزائد والتوافد المسترسل على الأماكن الأكثر رواجا اقتصاديا بهذه المناسبة، مما يدفع بالسائقين المهنيين إلى الانتظار لساعات طويلة في طوابير إشارات المرور.

وإذا كان البعض يصبر على الانتظار الطويل، فإن البعض الآخر لا يقوى على الانتظار، ومن ثم يهتدي إلى بعض السلوكات المخالفة لقوانين السير والجولان، من قبيل الضغط المتكرر على منبه السيارة، أو ولوج أرصفة الراجلين، أو استعمال ممر الترامواي..

وقال أحد السائقين المهنيين لسيارة الأجرة الصغيرة، إن غالبية الناس يقصدون شارع محمد السادس ودرب السلطان في مثل هذه الفترة من كل سنة، مما ينعكس على حركة المرور، نظرا لكونهما شارعان أساسيان داخل المدينة، إذ أصبح عبور 12 كيلومترا داخل المدينة يتطلب نحو ساعة من الزمن.

وفي خبر آخر، أفادت اليومية نفسها، بأن محمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، قدم اليوم الاثنين، البرنامج الوطني الذي سيخوض به حزب “الكتاب” الاستحقاقات التشريعية المقبلة.

وقال بنعبد الله إن حزب التقدم والاشتراكية سيخوض هذه الانتخابات مزودا ببرنامج محضر بصفة تشاركية، من طرف مناضلاته ومناضليه، وبمساهمة المواطنات والمواطنين، عبر لقاءات الإنصات لانشغالاتهم واقتراحاتهم.

وكذا عبر ما تم استخلاصه من مقترحات هامة أثناء الندوات الموازية التي نظمتها الأجهزة الحزبية الوطنية والمحلية، وشارك فيها ثلة من الخبراء والمختصين.

وأضاف بنعبد الله أن الحزب دأب على التقدم لكل الاستحقاقات الانتخابية وفي يده برنامج واقعي وطموح يأخذ بعين الاعتبار الإمكانات التي يتوفر عليها المغرب، وكذا ما يمكن تعبئته من طاقات بفضل الإرادة السياسية للمناضلين والأنصار الراغبين في تحقيق الإصلاحات البنيوية.

في هذا السياق، استعرض الأمين العام المحاور الكبرى للبرنامج الوطني لحزب “الكتاب”، والتي لخصها في ثلاث محاور أساسية، أولها “الإنسان في قلب المشروع التنموي”، ثم “اقتصاد قوي في خدمة التنمية والسيادة”، ثم محور ثالث يتمثل في “تجديد الزخم الديمقراطي وترسيخ البناء المؤسساتي”.

“بيان اليوم” قالت في مقال آخر، إن مستشفى المامونية بمراكش، يعاني هذه الأيام المتسمة بارتفاع حالات الإصابة بكورونا، من ضائقة الأسرة المخصصة للمرضى والتي امتلأت عن آخرها جراء التوافد الكبير للمصابين بالمرض، مما اضطرت معه إدارة المؤسسة الصحية لتخصيص جناح آخر لاستقبال الموبوئين.

هذا الوضع المتأزم في تلبية حاجة المصابين بالفيروس، أصبح يشكل عبئا إضافيا كبيرا على الأطر الصحية التي تخوض الحرب ضد الفيروس، على جبهات، أولها التغلب على الضغط الذي يتسبب فيه الإقبال الكبير للمرضى على المستشفى الذي يعاني، أصلا، من نقص في الأطر الطبية، وعدم توفير عدد من الأدوية الحيوية والمعدات الاستعجالية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة