تقرير اسباني يرصد تزايد منسوب الكراهية للمغاربة بعد أحداث سبتة

حرر بتاريخ من طرف

رصد تقرير اسباني للعنصرية وكراهية الأجانب؛ تزايد نسبة خطاب كراهية الأجانب الموجه ضد المغاربة بعد تسلل مئات المهاجرين القصر المغاربة إلى سبتة المحتلة .

وحسب التقرير؛ فإن 30 في المائة من رسائل الكراهية المنشورة على شبكات التواصل الاجتماعي بين شهري يوليوز وغشت أشارت إلى المهاجرين القصر، بزيادة ثلاث عشرة نقطة عن الفترة بين ماي ويونيو، وفق ما أشار المرصد التابع لوزارة الدمج والضمان الاجتماعي والهجرة.

وينعكس هذا في أحدث تقارير رسائل الكراهية التي نشرها المرصد والتي تم ذكر فيها أن هذه الهيئة حددت وأبلغت منصات فيسبوك وتويتر ويوتيوب وإنستغرام وتيك توك بما مجموعه 607 محتوى من خطاب الكراهية، بزيادة 9٪ عن التقرير نصف الشهري السابق، والتي تم حذف أكثر من نصفها في النهاية.

وكشفت دراسة المرصد الإسباني أن الخطابات المعادية للمهاجرين الموجهة للقصر المغاربة بشكل خاص شكلت 30٪ من خطاب الكراهية على الإنترنت الذي تم تحليله، بينما بلغ 17.1٪ في الفترة السابقة (ماي-يونيو).

الدافع الرئيسي لخطاب الكراهية هذا هو تلك العنصرية ضد السكان المهاجرين ككل، والتي زادت بشكل طفيف بين يوليوز وغشت، لتصل إلى 30.8٪ من إجمالي المحتوى الذي تم تحليله، مقارنة بـ 28.5٪ في الفترة السابقة.

وتعكس أحدث التقارير نصف الشهرية للمرصد أيضا زيادة في خطاب الكراهية على الإنترنت تجاه الأشخاص من أصول مهاجرة، وفقا لما أوردته الوزارة في بيان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة