تقدم أشغال إنجاز الشطر الأول من مشروع الميناء الجديد لآسفي

حرر بتاريخ من طرف

قال وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة، اليوم السبت 31 مارس بآسفي، إن نسبة تقدم أشغال إنجاز المرحلة الاولى من مشروع الميناء الجديد بهذه المدينة بلغت حاليا 85 في المائة.

وأضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش الزيارة الميدانية لورش بناء الميناء الجديد لتتبع والإطلاع على سير تقدم الأشغال به، أن هذه المرحلة، التي أعطى انطلاقة أشغال انجازها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في شهر أبريل 2013، مولت في إطار اتفاقيتي إطار تم توقيعهما في فبراير ويونيو 2013 بين المغرب والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.

وأشار اعمارة، إلى أن الحاجز الرئيسي للميناء، الذي يبلغ طوله 3ر2 كلم انتهت الأشغال به تقريبا، في حين من المرتقب أن تنتهي الاشغال برصيف الفحم الحجري، المرتبط بتمويل المحطة الحرارية الجديدة المجاورة للميناء لإنتاج الكهرباء، خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأكد الوزير، أن القائمين على أشغال البناء متمكنين جيدا من أمواج البحر، مذكرا بأن المشروع بكامله سيكون جاهزا قبل نهاية السنة الجارية.

وبخصوص أهمية المشروع، أوضح الوزير، أنه ستكون له انعكاسات اقتصادية واجتماعية جد إيجابية على المستوى الوطني و الجهوي بحيث سيساهم في خلق مناصب شغل جديدة ومناطق صناعية تنضاف إلى المؤهلات الاقتصادية التي تتوفر عليها مدينة آسفي.

وذكر اعمارة، أن الهدف من بناء هذا الميناء هو مواكبة قطاع الطاقة والصناعة الكيماوية بالجهة، فضلا عن إعطاء دينامية قوية لإعادة التأهيل الحضري لميناء آسفي وتعزيز التنمية الإقتصادية والاجتماعية للجهة.

ولقد تمت برمجت هذا المشروع على ثلاث مراحل، المرحلة الأولى تقضي بضمان استيراد 3ر5 مليون طن سنويا من الفحم الحجري الضروري لاشتغال المحطة الحرارية الجديدة لآسفي من أجل إنتاج طاقة كهربائية إجمالية تصل إلى 1320 ميغاواط.

أما المرحلة الثانية من هذا المشروع الهام، الذي يتواجد على بعد 15 كيلومتر جنوب مدينة آسفي. فستمكن من رفع حجم الاستيراد السنوي من الفحم الحجري إلى 7 ملايين طن سنويا، وذلك بغية الاستجابة لحاجيات المحطة الحرارية من أجل توليد طاقة إجمالية تصل إلى 2640 ميغاواط في أفق 2020 لمواكبة تنمية الصناعات الكيماوية للمكتب الشريف للفوسفاط وضمان رواج سنوي يصل إلى 14ر14 مليون طن في أفق 2025.

وبخصوص المرحلة الثالثة، فسيكون فيها الميناء مجهزا بأرصفة إضافية لضمان رواج سنوي شامل للإستيراد والتصدير الخاص بمكتب الشريف للفوسفاط يصل إلى 21ر95 طن سنويا في أفق 2040.

 

المصدر: و م ع

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة