تقبيل قروية مغربية ليد إبنة ترامب يثير زوبعة فايسبوكية

حرر بتاريخ من طرف

أثارت صورة تقبيل امرأة قروية مغربية ليد إيفانكا ترامب، نجلة ومستشارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، زوبعة من التعليقات المثيرة للجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي الوقت الذي اعتبر فيه البعض الصورة المتداولة أمرا عاديا، يدخل في خانة احترام الضيف والترحيب به، وفق أعراف العديد من المناطق القروية، التي لا تعد ذلك إنتقاصا للمرأة، فقد ذهب البعض الآخر إلى استنكار القُبلة، واعتبروها مهينة للمرأة المغربية بشكل عام، خصوصا أمام عدم إبداء ابنة ترامب أية ردة فعل حيال تلك القبلة المثيرة للجدل، مكتفية بابتسامة غريبة في وجه المرأة القروية التي تنحدر من نواحي سيدي قاسم.

وكانت إيفانكا ترامب، نقد حلّت صباح اليوم الخميس سابع نونبر الجاري، بمدينة سيدي قاسم قادمةً من العاصمة الرباط، في إطار برنامج زيارة إيفانكا، إلى المغرب الذي يهدف الى الاطلاع على التقدم الحاصل في عملية تمليك الأراضي السلالية وما يوازيه من صون لحقوق النساء السلاليات وضمان حقوقهن المشروعة والمخولة إليهن طبقا للشريعة الإسلامية.

وتم في هذا الإطار توقيع اتفاقيتين مع مؤسسات شريكة، تتجاوز قيمتهما المالية 6 ملايين دولار (حوالي 60 مليون درهم)، تهدفان إلى دعم المرأة المغربية، من خلال تكوين إضافي في النشاط الزراعي والتدبير المالي ومحاربة الأمية.

واجتمعت نجلة الرئيس الأمريكي ترامب، في وقت مبكر من صبيحة يومه الخميس ، مع النساء القرويات بالمنطقة ، من أجل الترويج لـ “مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة”.

و أعطت ايفانكا انطلاقة عملية تمليك الأراضي الجماعية، التي تشرف عليها الوكالة الأمريكية لتحدي الألفية، بتنسيق مع مديرية الشؤون القروية بوزارة الداخلية، والتي سيستفيد منها ذوو الحقوق، في أفق تشجيع الاستثمار الفلاحي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة