تفكيك عصابة بالنواصر تنشط في قرصنة الحسابات الشخصية

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي لسرية النواصر، من فك لغز إحدى العمليات الخطيرة في الجرائم الإلكترونية، حيث تمكنت من توقيف أشخاص يشتبه تورطهم في تلك العمليات الإجرامية عبر تكوين عصابة إجرامية تنشط في مجال قرصنة حسابات بنكية دولية بالولوج لقاعدة البيانات والمعطيات المعلوماتية لحسابات الغير ، وتكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة تمكنها من اقتناء مشتريات مختلفة بالمحلات التجارية بالأداء الإلكتروني من الحسابات البنكية المقرصنة.

وأفادت مصادر، بأن العناصر الدرؤكية قامت بتوقيف 10 أشخاص ينحدرون من منطقة دوار أولاد سيدي مسعود التابع للجماعة القروية بوسكورة نواحي مدينة الدار البيضاء، حيث تمت إحالتهم على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف الدار البيضاء، حيث تمت متابعتهم بتهم تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة والمس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات الشخصية، في ما تم إصدار مذكرة توقيف على الصعيد الوطني في حق زعيم الشبكة.

وتأتي عملية تفكيك الشبكة، إثر توصل قائد سرية مركز القضائي للدرك الملكي النواصر بشكاية من مركز النقديات بالدار البيضاء يطلب إجراء أبحاث حول عمليات مشبوهة وقعت على تراب جماعة بوسكورة ، والتي تدخل ضمن خانة قرصنة مجموعة حسابات بنكية شخصية ، بعد تحديد المركز الأماكن التي شهدت وقوع عمليات النصب والاحتيال، وهي الشكاية التي تحركت على إثرها العناصر الدركية، وتمكنت من إعتقال مساعد صيدلاني قام بإجراء مجموعة عمليات قرصنة، ليقود على اثرها الدرك الملكي أبحاث دقيقة في اقتفاء أثر بقية المشاركين المشتبه فيهم ، وهو ما أسفر عن توقيف 6 أشخاص ــ عمال مياومين ــ بمحطات توزيع الوقود تتواجد بتراب جماعة بوسكورة ، يعمدون إلى استغلال الصراف الآلي بتحويل عمليات التزويد بالوقود بكميات كبيرة مقابل مادي مع أخد عمولة عن كل عملية تحويل .

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة