تفكيك خلية التهجير الى سوريا مكونة من 12 جهاديا ضواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تفكيك خلية التهجير الى سوريا مكونة من 12 جهاديا ضواحي مراكش
علمت “كش24” من مصادر مطلعة،  أن فرقة أمنية خاصة تابعة للدرك الملكي، وبتنسيق مع عناصر المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت نهاية الاسبوع الماضي،  من اعتقال 12  شخصا ينتمون الى إحدى الخلايا الخاصة بالتهجير للجهاد في سوريا، متشبعين بالفكر التكفيري، بعدة دواوير تابعة للجماعة القروية أوريكا بإقليم الحوز.
 
وأضافت نفس المصادر، أن أفراد الخلية المذكورة، كانوا يقومون بتداريب قتالية بإحدى الضيعات الفلاحية بمنطقة أوريكا بإقليم الحوز، على بعد حوالي 45 كيلومتر من مدينة مراكش، قبل أن يتم إيقافهم من قبل الفرقة الامنية المدكورة، ليجري  نقلهم إلى مخفر الدرك الملكي، لتعميق البحت معهم، تحت إشراف النيابة العامة ووفق الإجراءات والضمانات القانونية، قبل نقلهم الى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدارالبيضاء.
 
وسبق لخلية مماثلة من نفس المنطقة أن هاجر أفرادها السبعة إلى سوريا، ضمنهم نجل أحد البرلمانيين السابقين بمنطقة أوريكا، حيث لقوا حتفهم جميعا في الحرب الدائرة بالأراضي السورية.
 
وكان 3 أشخاص ينتمون إلى تيار سلفي متشبع بالفكر التكفيري، من ضمنهم أستاذ،  جرى اعتقالهم من طرف فرقة أمنية خاصة تابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بتنسيق مع عناصر الشرطة القضائية بالمصلحة الولائية لمراكش، والاستعلامات العامة،  ضمن خلية إرهابية مكونة من ستة أشخاص بكل من أحياء المحاميد والمسيرة والداوديات بمراكش، بعد مداهمة عدد  من منازل الأشخاص المذكورين،  ليجرى نقلهم إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمدينة الدارالبيضاء لتعميق البحت معهم، قبل إحالتهم على المحكمة المتخصصة في قضايا الإرهاب بمدينة الرباط، التي قررت إحالة المتهمين الثلاثة السالف ذكرهم على المحكمة الابتدائية بمراكش للاختصاص.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة