تفجير وكالة أسفار يملكها والد أشهر “مجرم” مغربي بهولندا

حرر بتاريخ من طرف

تعرض مقر وكالة أسفار في ملكية والد أشهر “مجرم” من أصول مغربية، بمدينة دينهاخ الهولندية، الأسبوع الجاري، إلى عملية تفجير، مما تسبب في خسائر مادية جسيمة بالوكالة.

وجرى تفجير الوكالة من طرف مجهولين ألقوا قنابل يدوية داخل المرفق قبل أن يختفوا عن الأنظار في ظروف غامضة.

وتسبب الهجوم وهو الثاني من نوعه، في تسجيل خسائر مادية جسيمة على مستوى الوكالة، ناهيك عن حالة الخوف والهلع التي أثارها وسط منطقة تكسر فيها زجاج نوافذ عدد من المنازل بفعل قوة الانفجار، بحسب ما أورده موقع “دليل الريف”.

أشار المصدر نفسه إلى أن مالك المحل وهو من أصل مغربي، نفى أن يكون الحادث مرتبط بالنشاط الاجرامي لابنه الذي يقضي عقوبة حبسية (12 سنة)، إثر ارتكابها لجرائم سطو اخرها استهدف مليونيرا عام 2012.

وفتحت الشرطة الهولندية بمدينة دينهاخ، تحقيقا، من أجل الوصول إلى منفذي عملية التفجير بالقنابل اليدوية استهدفت الوكالة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة