تفاصيل مجزرة أكادير (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد الثلاثاء 07 دجنبر، من يومية “المساء”، التي أفادت بأن فرقة الدراجين بولاية أمن أكادير تمكنت زوال أمس الاحد من توقيف شخص يبلغ من العمر 46 سنة ظتبدو عليه أعراض نفسية غير طبيعية، إثر الإشتباه في تورطه في الضرب والجرح المفضي للموت والذي كان ضحيته شقيقته زانها القاصر، وأوردت “المساء” أن المتهم الرئيسي في مجزرة حي الوفاء سلم نفسه للأمن، بعد أن عرفت المدينة حالة استنفار قصوى، جراء الحادث الذي ذهبت ضحيته الأخت الكبرى للجاني وطفلها ذو الخمس سنوات بواسطة السلاح الأبيض.

وذكر الخبر ذاته أن القاتل، وهو مهاجر سابق بأوروبا، قرر إنهاء حياة أخته وطفلها بطريقة بشعة بعدما عمد إلى توجيه ضربات خطيرة إلى كل من شقيقته وطفليها ووالدته، حيث فارقت أخته حياتها على الفور متأثرة بجروحها الخطيرة، فيما تم نقل ابنها إلى إحدى المصحات الخاصة بالحي المحمدي على عجل غير أنه فارق الحياة مباشرة بعد وصول سيارة الإسعاف إلى المصحة.

كما تم نقل أم الجاني إلى المستعجلات وهي في حالة حرجة بعد إصابتها بجروح خطيرة، فيما أصيبت شقيقة الطفل الضحية في ظهرها وقد نقلت هي الأخرى إلى المستعجلات.

وفي خبر آخر، قالت اليومية نفسها، إنه من المنتظر، أن تفرج المديرية العامة للأمن الوطني، قريبا عن ترقيات في صفوف موظفيها، كما سيجري الإعلان عن تغييرات في سلك رجال الأمن بمختلف رتبهم.

وأضاف الخبر أن لجنة الترقي انتهت من دراسة ملفات موظفين مسجلين في قوائم الترقية برسم السنة الجديدة مع إيلاء عناية خاصة للموظفين المصنفين في الدرجات الصغرى والمتوسطة بما يضمن لهم الإستفادة من تحفيزات مهمة في مجال الإرتقاء الوظيفي.

وضمن صفحات “المساء” نقرأ أيضا، غرفة الجنايات الإستئنافية المختصة في الجرائم المالية لدى محكمة الإستئناف بمراكش، أرجأت صباح يوم الخميس الاخير، محاكمة عبد القادر أحمين القيادي بحزب التقدم والإشتراكية والرئيس السابق لجماعة انزكان المنابع رفقة 4 موظفين بجناية اختلاس أموال عمومية موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته، والمشاركة في اختلاس أموال عمومية إلى غاية 27 يناير المقبل لاكتمال الهيئة الرسمية ولإحضار شاهدين.

ونقرأ ضمن مواد المنبر الإعلامي ذاته، أن الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات أفادت بأن حظيرة المشتركين في خدمة الإنترنيت بلغت خلال الفصل الثالث من السنة ما مجموعه 33.86 مليون مشترك، مما يرفع نسبة النفاذ إلى 93.24 بالمائة ومعدل النمو السنوي إلى 17.78 بالمائة (+5.1 مليون اشتراك جديد خلال سنة واحدة).

وأظهرت بيانات للوكالة تهم مؤشرات قطاع الإتصالات برسم الفصل الثالث من سنة 2021، أن حظيرة الألياف البصرية سجلت بدورها نموا سنويا وفصليا يقدران على التوالي بـ81.91 في المائة و15.37 في المائة لتبلغ 330.185 مشتركا، فيما بلغت حظيرة الإنترنيت المتنقل 31.69 مليون مشترك، بارتفاع سنوي يقدر بـ18.41 بالمائة.

“المساء” قالت في مقال آخر، إن المصالح الأمنية المختصة بالحاجب، فتحت السبت الماضي تحقيقا في قضية التسمم الجماعي الذي تعرض له خمسة أفراد في ظروف وصفت بالغامضة، حيث توفي شخص واحد فيما أصيب أخرون بأضرار صحية، نقلوا على إثرها إلى قسم المستعجلات بالمستشفى المحلي، قبل أن تتم إعادة نقلهم إلى مستشفى محمد الخامس بمكناس لتلقي العلاجات والإسعافات الضرورية.

وقال أضاف الخبر ان الحالة الصحية للمصابين أصبحت مستقرة ولا تدعو إلى القلق، مشيرة إلى أن التحقيقات لا تزال جارية في هذه القضية من أجل معرفة أسبابها الحقيقية وتحديد ملابسات هذا التسمم الذي يحتمل ان يكون نجم عن تنازل المصابين وجبة مسمومة، فيما تقول فرضية ثانية باحتمال استنشاق المعنيين بالأمر غاز البوطان.

وإلى يومية “بيان اليوم” التي أوردت أنه تنفيذا للتعليمات الملكية السامية للملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، بشأن اتخاذ التدابير اللازمة لإدماج الفوج المقبل في الخدمة العسكرية، وفي إطار الإعداد لعملية الإحصاء الممهدة لانتقاء وإدماج الفوج المقبل، ينهي وزير الداخلية إلى علم الشباب الذين سيبلغون من العمر ما بين 19 و25 سنة في 16 ماي 2022 والمتوفرين على الشروط المطلوبة قانونا لأداء الخدمة العسكرية، أنه صدر بالجريدة الرسمية ليوم الخميس 2 دجنبر 2021 مقرر لوزير الداخلية يحدد المدة المخصصة لإجراء عملية الإحصاء ابتداء من يوم 13 دجنبر 2021 إلى غاية يوم 10 فبراير 2022.

وذكر بلاغ لوزير الداخلية أنه تبعا لذلك، قامت اللجنة المركزية برئاسة رئيس غرفة بمحكمة النقض، خلال اجتماعها المنعقد يوم الخميس الماضي، وفق أحكام القانون رقم 44.18 المتعلق بالخدمة العسكرية والنصوص المتخذة لتطبيقه، بحصر قوائم الأشخاص المدعوين لملء استمارة الإحصاء، مع الأخذ بعين الاعتبار لمبدأ المساواة بين المواطنين وضمان التوازن فيما بين الجهات.

وبهذه المناسبة، يهيب وزير الداخلية بالشباب الذين سيتوصلون من السلطات الإدارية المحلية بإشعار الإحصاء الخاص بهم، سواء بكيفية شخصية أو عن طريق أحد أفراد أسرهم، إلى ملء استمارة الإحصاء، عبر الموقع الإلكتروني www.tajnid.ma، ابتداء من تاريخ انطلاق عملية الإحصاء، أي ابتداء من يوم 13 دجنبر الجاري.

وفي خبر آخر، ذكرت اليومية ذاتها، أن المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية للأطر الإدارية المتدربة بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، أعلن يوم الجمعة الماضي، عزمه تسطير برنامج نضالي تصعيدي في وجه وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، لتحقيق كافة المطالب “العادلة والمشروعة” على حد وصفه.

ويأتي هذا التهديد بعد أن نظمت التنسيقية، يوم 29 نونبر و1 و2 دجنبر الجاري إضرابا وطنيا، إلى جانب تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الوزارة يوم الأربعاء الماضي، للمطالبة بـ “إخراج مرسوم عادل لأطر الإدارة التربوية بما يحفظ كرامتهم، وينصفهم لما يقدمون من تضحيات وما يتحملون من مسؤوليات”، بحسب بلاغ صحافي لها.

وفي هذا الصدد، أكد بشير ادخيسي عضو المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية للأطر الإدارية المتدربة على ضرورة منح دبلوم متصرف تربوي من الدرجة الأولى والدرجة الممتازة ومعادلته لشهادة الماستر، دون قرصنة لسنوات الأقدمية في الإطار.

ودعا بشير ادخيسي في تصريح لجريدة بيان اليوم، إلى فتح كل المناصب الإدارية الشاغرة (مدير الثانوي، مدير الدروس، ناظر…) أمام خريجي المسلك مع اعتماد الحركية بين الأسلاك، ثم ضرورة الرفع من قيمة التعويضات عن مهام الإدارة التربوية مع إدراجها ضمن راتب إطار متصرف تربوي.

وأشار ادخيسي إلى أن التنسيقية خاضت سلسلة من المحطات النضالية التي انطلقت في فبراير من السنة الماضية من أجل دفع الوزارة إلى إيجاد حل لحزمة من المطالب والمشاكل أعلاه، إلى جانب تعديل المرسوم المنظم للمراكز الجهوية للتربة والتكوين وفق مذكرة الولوج للمركز رقم 009.2020، والتي تركز على الدبلوم وعلى السلم، فضلا عن الولوج للدرجة الأولى، والحق في الدرجة الممتازة مع الاحتفاظ بالأقدمية في الدرجة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة