تفاصيل جديدة في قضية إغتصاب طفلة قاصر بضواحي برشيد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد/ نورالدين حيمود

أوقفت عناصر الدرك الملكي سيدي رحال الشاطئ، التابع نفوذيا لسرية برشيد القيادة الجهوية سطات، مساء اليوم الجمعة 19 مارس الجاري، متطورطين آخرين في قضية إغتصاب وهتك عرض طفلة قاصر، لا يتجاوز عمرها 12 سنة، بعد إيقاف المشتبه به الأول أول أمس الخميس 18 مارس من السنة الجارية.

ووفق مصادر أمنية، فإن المعلومات الأولية للبحث والتحقيق والتقرير الطبي، كشفا أن المشتبه فيهما الموقوفين الموضوعين رهن تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة لدى محكمة الاستئناف بسطات، كشفتا أن الموقوف الأول، البالغ من العمر حوالي 68 سنة، ينحدر من حي الشرفاء، بلدية سيدي رحال الشاطئ، ويعد من جيران أسرة الضحية، فيما الموقوف الثاني، عمره يناهز 57 سنة كاملة، وينحدر من نفس العنوان المذكور اعلاه.

ووفق المصادر ذاتها، فإن الموقوف الثالث، وهو المتهم الرئيسي في قضية هتك عرض الطفلة الصغيرة، قدم نفسه قبل قليل من مساء اليوم الجمعة للمصالح الأمنية، ويبلغ من العمر 19 سنة وينحدر هو الآخر من حي الشرفاء، بلدية سيدي رحال الشاطئ.

وأوردت مصادر مطلعة لكشـ24، أن التحقيق التفصيلي مع المتهمين، في الواقعة، يأتي بعد أن فجرت الطفلة قضيتها أمام عائلتها بحي الشرفاء بسيدي رحال الشاطئ، حيث تقدمت عائلة القاصر، بشكاية مباشرة أمام الضابطة القضائية بمركز سيدي رحال الشاطئ، أوضحت فيها الفضيحة الجنسية والمدوية التي اهتزت لها ساكنة الجماعة الترابية سيدي رحال بإقليم برشيد، لتباشر فرقة من المحققين، بأمر من النيابة العامة، عملية البحث والتحقيق، التي أسفرت عن الوصل إلى هوية ثلاثة أشخاص أقدموا على إغتصاب وهتك عرض طفلة صغيرة، لا يتجاوز عمرها 12 سنة.

وتم وضع الموقوفين الثلاثة تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، لكشف ملابسات الواقعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة