تفاصيل جديدة عن جريمة القتل التي تتابع فيها زوجة رجل امن بالدائرة الرابعة في حالة سراح، ودخول السفارة البريطانية على الخط + ڤيديو حصري

حرر بتاريخ من طرف

في جديد جريمة القتل بالمحاميد، التي سبق لصحيفة كش24، أن نشرت تفاصيلها سابقا، فقد علمت الصحيفة، أن التحقيق مازال متواصلا من طرف عناصر الشرطة للوقوف على أسباب و حيثيات الجريمة ونتيجة التشريح الطبي لم تعرف بعد، والإستماع  إلى الشهود الذين كانوا حاضرين أثناء الواقعة من بينهم جندي في القوات المسلحة الملكية، والوقوف على كل صغيرة و كبيرة في هذه الجريمة التي وقعت مساء الأربعاء 29 غشت 2012، حينما قامت المتهمة المســـــــــماة : ” مريم” وهي زوجة رجل أمن برتبة مفتش شرطة يدعى : “عبد الرحيم”، يشتغل بالدائرة الرابعة التابعة لنفوذ المنطقة الأمنية الأولى، بتوجيه ضربة مباشرة للهالكة المسماة قيد حياتها: “العزيزة رمز” في الأربعينيات من عمرها من جنسية بريطانية، الضحية هوت على الأرض متأثرة بقوة الضربة الموجهة إليها وذلك بسبب خلاف بسيط بين الأبناء.
وحسب معلومات حصلت عليها كش24، فقد تم نقل الضحية إلى مستشفى إبن طفيل وهي في حالة خطيرة، فارقت بعدها الحياة ليتم بعد ذلك إيداع جثتها بمستودع الأموات لإجراء التشريح الطبي ومعرفة أسباب الوفاة.
 كش24 حصلت أيضا على معلومات حصرية، تفيد أن  سفارة إبرطانيا بالمغرب طالبت بالاطلاع على مراحل التحقيق الذي تجريه عناصر الشرطة القضائية بمراكش، بإعتبار الهالكة من رعايا بريطانيا .
من جهة أخرى عائلة الهالكة أكدت في تصريحات لها ل “كش24″ أن مرتكبة الجريمة دائمة الخصام مع العائلة وسكان حي أسايس، لأسباب تافهة وكانت تهدد الجميع  بزوجها رجل الأمن بقولها  أكثر من مرة على حد قول أخت الهالكة :” راه غنجيب ليكم راجلي إديكم لحبس”.
كش24، وهي تتابع هذه القصة، بالصدفة علمت بقضية أخرى ارتكبتها المتهمة وهي تحريضها لسيدة تبلغ من العمر 34 سنة تعاني اضطرابا نفسيا، من الهروب من منزل أخيها الساكن بنفس الحي وإعطائها وعودا  بتحسين وضعيتها المالية ، حسب تصريحات أخ السيدة، قامت المتهمة ” مريم ” بترحيل أخته إلى مدينة  ابنكرير دون إخبار عائلتها مستغلة نزاعا بين السيدة وأخيها الذي يشتغل في محل لبيع : “المسمن “،  قرب ثانوية عبد الله إبراهيم بالمحاميد، فقامت بترحيلها إلى مدينة الدار البيضاء وصولا إلى مدينة  الرباط، لتودعها عند إحدى العائلات كخادمة وحصلت  المعنية بالأمر: “مريم ” من هذه الصفقة حسب تصريحات اخ السيدة على مبلغ 2000 درهم.
 عائلة السيدة، علمت بالأمر بعد مرور أزيد من شهرين من البحث عنها، ليتمكنوا في الأخير من إرجاعها إلى  مدينة مراكش، كش24، علمت بأن عائلة السيدة لم تقم بتقديم شكاية للمصالح الأمنية خوفا من تهديدات زوجة رجل الأمن واتقاء شرها .
وقد حاولنا الاتصال ب”مريم” لكن دون جدوى، وقد علمنا من طرف اخ الهالكة انهم تلقوا تهديدات مباشرة من مفتش الشرطة بالدائرة الرالعة زوج المتهمة بالانتقام منهم في حالة اخراج هذا الملف الى الصحافة.


Crime lamhamid par 24kech

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة