تفاصيل جديدة حول طرد صحافيين أجانب من المغرب

حرر بتاريخ من طرف

أقدمت سلطات ولاية جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، أمس الاثنين 5 يوليوز 2021، طرد 5 أجانب (4 من جنسية إسبانية وواحد من جنسية إيطالية) خارج التراب الوطني، وذلك بعد قيامهم، بشكل سري، بإنجاز ربورتاج تلفزي لفائدة قناة إسبانية دون الحصول على التراخيص اللازمة.

ووفق المعطيات المتوفرة، فإن المعنيين بالأمر، دخلوا إلى المغرب بطريقة عادية على أنهم سياح، لكن هدفهم كان إعداد تحقيق مصور لفائدة القنالة السادسة الإسبانية “لا سيكسطا”، غير أنهم لم ينتهجوا الطرق القانونية المعمول بها بالمغرب، حيث لم يتقدموا بطلب إلى المصالح المعنية للحصول على الرخص والتصاريح الضرورية للتصوير.

ورجحت مصادر متطابقة، أن يكون موضوع الروبورتاج، الذي كان طاقم برنامج سالبادوس (الناجون) ينوي تصويره، هو معامل النسيج السرية، وتحديدا فاجعة معمل طنجة التي خلفت وفاة 29 شخصا غرقا.

وردا على ما أشيع حول اعتقال الطاقم في المغرب، قال هذا الأخير، إن ما تم تداوله عاري من الصحة، إذ لم يتم اعتقال أي فرد من الطاقم، موضحا أنهم كانوا في مقهى ولو يبدؤوا بعد التصوير، قبل أن تقف تلتحق المصالح الأمنية بالمقهى وطلبوا منهم مرافقتهم، وقاموا باقتيادهم إلى الفندق حيث يقيمون وطلبوا منهم أخذ أغراضهم والعودة إلى برشلونة.

وأشار الطاقم إلى أنه لم يكن على دراية بأن ترخيص التصوير ضروري، ولذلك لم يتقدموا بطلب إلى المصالح المعنية للحصول على الرخص والتصاريح الضرورية للتصوير.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة