تفاصيل تفكيك شبكة للإتجار في البشر بين المغرب وإسبانيا + صور

حرر بتاريخ من طرف

في إطار التعاون الأمني ​​مع الشركاء الإسبان، قامت مصالح شرطة العيون وكلميم، يوم الخميس الماضي، بتفكيك شبكة للاتجار بالبشر تعمل بين المغرب واسبانيا.

ومكنت هذه العملية، في إطار الشراكة الأمنية بين المغرب وإسبانيا، من توقيف المشتبه فيهما الأول “ك. ب” والثاني “م. ح” المعروف بـ”الحاج” بمدينة العيون، بينما تم ضبط المشارك الثالث “ت. م” بمدينة كلميم.

هذا وأسفرت عملية التفتيش المنجزة في هذه القضية، من حجز مبلغ مالي يتجاوز 51 مليون سنتيم يشتبه في كونه من عائدات عمليات الهجرة غير المشروعة، بالاضافة إلى معدات تدخل في تنظيم الهجرة السرية، ممثلة في زورقين مطاطيين من الحجم الكبير، ومحرك، وكمية كبيرة من القطع الخشبية المستعملة في تثبيت الزوارق، وألف لتر من المحروقات، ومضخة هوائية وسترة للنجاة ومعدات للسباحة، وسيارة.

وأبرز المصدر ذاته أن الأبحاث والتحريات المنجزة قد أوضحت أن أفراد هذه الشبكة الإجرامية كانوا بصدد التحضير لتنفيذ عملية للهجرة غير المشروعة انطلاقا من السواحل الجنوبية للمملكة في اتجاه جزر الكناري، كما كشفت إجراءات البحث أن لهم ارتباطات أخرى على الصعيد الوطني، بعدما تم تحديد مصدر حصولهم على القوارب المطاطية المخصصة للهجرة السرية من شبكة إجرامية تنشط بإحدى مدن شمال المملكة.

وتم إخضاع المشتبه فيهم الثلاثة لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع امتدادات وارتباطات هذه الشبكة، وكذا توقيف كل المتورطين الضالعين في أنشطتها الإجرامية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة