تفاصيل العثور على ستيني جثة هامدة في بئر بالعيون بعد اسبوع من إختفائه

حرر بتاريخ من طرف

سادت حالة من الترقب خلال مساء الأربعاء الماضي مدينة العيون، نتيجة لإختفاء ستيني عن الأنظار والإشعات التي رافقت حيثيات وظروف الإختفاء.

وبعد أسبوع من الإختفاء تمكن أفراد من عائلة المختفي من العثور على سيارته بعد تغيير ملامحها وطلائها من جديد وتغيير لوحة ترقيمها عصر الثلاثاء بحي 25 مارس شرق العيون، الشيء الذي إستنفر المصالح الأمنية التي تمكنت من إيقاف شخصين على ذمة القضية.

وحسب مصادر “كش24” فإن تحقيقات المصالح الأمنية وعناصر الدرك الملكي التابعين لسرية الدرك الملكي، أفضت لإنتزاع إعترافات من طرف الشخصين بالضلوع في إختفاء الستيني “ل.ز”، حيث أكدا في محضر أقوالهما انهما إختطفاه قبل أن يعرضاه للضرب على مستوى الرأس ويعملوا على رميه حيا شرق مدينة العيون بإحدى الضيعات الصحراوية.

وتضيف المصادر ان ذوي المختفي وعناصر الدرك الملكي قادا طيلة مساء الثلاثاء عمليات بحث وتمشيط مضنية في محاولة للعثور على الستيني، بيد أن محاولاتهم فشلت بعد عدم التمكن من العثور عليه بالمكان الذي تم رميه فيه، حيث عمد عناصر الدرك الملكي على توسيع رقعة البحث التي أسفرت عن إكتشاف الجثة في الساعات الأولى من اليوم الأربعاء ملقاة ببئر شرق العيون بنحو 84 كيلومترا، بفِعل إنبعاث روائح كريهة منه.

ووفقا لمصادر “كش24” فقد تم تحويل جثة الستيني لمستودع الأموات بمستشفى الحسن بن المهدي، في إنتظار إستيفاء الإجراءات اللازمة، وكذا عرض المشتبه بهما على العدالة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة