تفاصيل استغلال جنسي بشع تعرضت له فتيات محلات تدليك بفاس

حرر بتاريخ من طرف

قالت المصادر إن تصريحات فتيات جرى اعتقالهن في عمليات مداهمة أمنية لعدد من محلات التدليك السرية المعدة للدعارة كشفت عن استغلال جنسي بشع كن يتعرضن له من قبل أصحاب هذه المحلات.

وأشارت المصادر إلى أن مسيري بعض هذه المحلات كانوا يحرصون على ترتيب الفتيات في صفوف، بينما يقدم الزبون على اختيار الفتاة التي يرغب في أن تباشر مهام “التدليك” لفائدته. وفي بعض الأحيان، يمكنه أن “ينتقي” الفتاة التي يرغب في أن تلتحق به في منزله الخاص لكي تباشر “التدليك” ثم تعود من جديد إلى محل عملها.

وأوردت المصادر بأن عددا من الفتيات اللواتي تم الاستماع إليهن في هذا الملف صرحن بأنهن يمارسن الجنس مع عدد كبير من الزبناء في اليوم الواحد. ويمكن أن تصل “الخدمات الجنسية” إلى 20 “خدمة” في بعض الأحيان.

وأسفرت العمليات الأمنية التي تم القيام بها في عدد من المحلات السرية للدعارة والتي تعمل في الواجهة على أنها محلات تدليك وحمامات، عن توقيف ما يقرب من 53 شخصا، ضمنهم 35 فتاة. وأسفرت العملية كذلك عن توقيف مسيرين لهذه المحلات غير المرخصة، وذلك إلى جانب وسطاء. وقررت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف يوم أول أمس الأحد، متابعة 14 شخصا ضمن الموقوفين في حالة اعتقال. ووجهت لـ13 شخصا من هؤلاء، وجلهم مسيرات ومسيرون لهذه المحلات، تهما ثقيلة تتعلق بالاتجار في البشر. في حين وجهت لأحدهم تهمة هتك عرض فتاة قاصر.

وكشفت المعطيات ذاتها على أن جل هؤلاء الفتيات يعاني من هشاشة اجتماعية كبيرة تم استغلالها من قبل أصحاب المحلات والوسطاء، ومن هؤلاء الفتيات قاصرتين جرى إيداعهما لدى مركز لحماية الطفولة في فاس العتيقة.

وحدد قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف يوم غد الأربعاء، 25 ماي الجاري، كموعد لعقد جلسة التحقيق التفصيلي في هذا الملف الذي هز المدينة، وأظهر الوجه المرعب لمحلات تدليك وحمامات غير عادية في أحياء متفرقة بوسط المدينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة