تفاؤل هاليلهودزيتش بخصوص طريقة لعب المنتخب المغربي رغم الهزيمة

حرر بتاريخ من طرف

أكد الناخب الوطني، وحيد هاليلهودزيتش، أمس الثلاثاء بطنجة، أن الهزيمة في المباراة الودية أمام الغابون أمر يدعو للإحباط، لكن طريقة لعب المنتخب المغربي تدعو للتفاؤل بخصوص المستقبل.

وقال وحيد هاليلهودزيتش، خلال الندوة الصحافية التي تلت المباراة الودية التي انهزم فيها المنتخب المغربي بحصة 3 أهداف مقابل 2 على أرضية الملعب الكبير بطنجة، “هذه الهزيمة جعلتني أشعر بالسوء، طلبت من اللاعبين تحقيق الفوز، وكانوا فعلا يرغبون في الفوز، لكن قدمنا 3 هدايا للمنتخب الخصم، سجل منها 3 أهداف”.

وتابع “أشعر أيضا بخيبة أمل” بسبب طريقة لعبهم، موضحا أن اللاعبين لم يكونوا منظمين داخل الميدان وكان ينقصهم الانسجام واللمسة النهائية لتسجيل الأهداف.

غير أن الناخب الوطني اعتبر أن التشكيلة التي لعبت اليوم “ليست هي أفضل فريق” يمثل المنتخب المغربي الذي لعب بتشكيلات مختلفة خلال المباريات الودية، لافتا إلى أنه “يمكنكم انتقاد وحيد هاليلهودزيتش بسبب النتائج المحققة لأنه اختار تجريب أكبر قدر من اللاعبين ومختلف التشكيلات”.

وقال “ما عاينته خلال المباريات الودية أن هناك إمكانية بناء مجموعة جيدة ستلعب المباريات الإقصائية انطلاقا من نونبر المقبل”، متعهدا بأن يختار “أفضل تشكيلة ممكنة” بعد استعادة اللاعبين الغائبين.

وسجل بأن جل الأهداف التي تلقتها شباك المنتخب المغربي خلال المباريات الودية أمام بوركينافاسو وليبيا والغابون كانت بسبب أخطاء فردية، لكن بالمقابل، قدم المنتخب خلال مباراته اليوم لعبا جيدا ووجه اللاعبون تسديدات قوية وأبانت بعض العناصر عن السرعة والقوة والتكتيك، وهو “ما يدفع إلى بعض التفاؤل”.

من جانبه، اعتبر مدير منتخب الغابون، باتريس نوفو، أن فريقه بصم على بداية جيدة خلال الشوط الأول من المباراة، مبرزا أنه دفع باللاعبين إلى السيطرة على وسط الميدان لخلق مزيد من المحاولات خلال الشوط الثاني.

وأشار إلى أن قراءة المباراتين الوديتين الأخيرتين للمنتخب المغربي أبانت عن وجود عدد من اللاعبين ذوي المهارات الفردية، لكن هناك غياب الانسجام في اللعب الجماعي، محذرا عناصر المنتخب المغربي من أن “يدب الشك وسط المجموعة” بسبب نتائج المباريات الأخيرة.

وسجل هدفي أسود الأطلس نور الدين أمرابط في الدقيقتين 33 و69 (ضربة جزاء)، فيما وقع أهداف المنتخب الغابوني كل من بوبندزا سالم (د21)، وبوانكا دنيس (د48)، وعصام شباك ضد مرماه (د80).

يذكر أن المنتخب الوطني سيستهل مشوار التصفيات القارية بمواجهة منتخب موريتانيا يوم 15 نونبر المقبل بالرباط، برسم الجولة الأولى عن المجموعة الخامسة، التي تضم أيضا إفريقيا الوسطى وبوروندي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة