تعيين الصحفي المراكشي عبد الرحيم فقراء مديرا عاما لشبكة قنوات الجزيرة بالقارة الأمريكية

حرر بتاريخ من طرف

تعيين الصحفي المراكشي عبد الرحيم فقراء مديرا عاما لشبكة قنوات الجزيرة بالقارة الأمريكية
أفادت مصادر جيدة الإطلاع أن ابن مدينة سبعة رجال الصحفي عبد الرحيم فقراء تم تعيينه مديرا عاما لشبكة قنوات الجزيرة الفضائية بالقارة الأمريكية.

وحسب المصادر ذاتها، فإن مسؤولي شبكة الجزيرة وضعوا رهن اشارة فقراء طائرة خاصة لمباشرة مهامه الجديدة.

وقد رأى عبد الرحيم النور بحومة الزاوية العباسية بالمدينة العتيقة بمراكش في 14 أبريل 1962، وبها ترعرع وتتلمذ قبل أن ينتقل إلى اتمام دراسته العليا بالمملكة المتحدة حيث توج مساره التعليمي بنيل شهادة الدكتوراة في الأدب الإنجليزي والتاريخ والحضارة الأمريكية.

وبعد مشوار تعليمي حافل ما لبث مسار الرجل أن انعطف نحو رحاب “صاحب الجلالة” ليدشن عام 1990 تجربته الإعلامية المتميزة بدخول القسم العربي بهيئة الإذاعة البريطانية “البي بي سي” التي كانت بمثابة الخطوة الأولى لرحلة ألف ميل في مجال سطع فيه نجم ابن المدينة الحمراء.

على مدى سنوات قضاها فقراء بهيئة الإذاعة البريطانية، تدرج عبر جل مهن الإذاعة، من التحرير بأشكاله، كصياغة الخبر، وكتابة التقرير، وإنجاز التغطيات، وتقديم البرامج الإخبارية، قبل أن تسند اليه مهمة رئاسة التحرير بقسم الأخبار، وصولا إلى التدريب والإنتاج الإذاعي.

تمكُّن ابن الزاوية العباسية من اللغة الفرنسية والإنجليزية، إلى جانب اللغة العربية فتح أمامه آفاق رحبة للعطاء والتألق حبث انتقل ألى القارة الأمريكية وعمل من هناك نراسلا ل”البي بي سي”، قبل أن يفتح له الإعلام البصري دراعيه لينتقل في فاتح يوليوز 2002 للعمل بقناة “الجزيرة القطرية التي وقع فيها على مسار متميز.

وقد سطع نجم عبد الرحيم فقراء من خلال برنامج الحواري الشهير «من واشنطن» الذي يقدمه على قناة الجزيرة والذي حاور فيه شخصيات سياسية مرموقة من صانعي القرار في العالم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة