تعويض هزيل لتلميذة عن حادثة مدرسية يثير الجدل + وثيقة

حرر بتاريخ من طرف

أثار مبلغ قيمته 37 درهما، صرفته شركة التأمين، كتعويض عن حادثة مدرسية، تعرضت لها تلميذة قبل شهور، الكثير من ردود الفعل في صفوف رواد مواقع التواصل الإجتماعي، وكذا نساء ورجال التعليم، ومعهم آباء وأولياء التلاميذ، الذين عبروا عن استغرابهم لمقدار التعويض عن حادثة مدرسية، خاصة وأن واجب التأمين المدرسي، يستخلص ضمن واجبات التسجيل بداية كل موسم دراسي.

وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي، باستنكار كبير مراسلة موجهة إلى مدير الثانوية التي تدرس بها التلميذة، تتضمن دعوة موجهة إلى ولي أمر التلميذة من أجل التوجه إلى مصلحة الحوادث المدرسية وذلك من أجل تلقي مبلغ التعويض، المحدد في 37 درهم.

وعبَّرت رواد العالم الازرق عن سخريتهم من التعويض، معتبرين إياه بالهزيل وغير المنصف للتلميذة، مؤكدين أن قيمته لن تعادل أبدا قيمة المبلغ الذي صرفته أسرة التلميذة من أجل علاج ابنتهم، حيث علق أحد النشطاء على الوثيقة بالقول: ” الضحك على الذقون…تعويض ما كافيش حتى باش تشري فاصمة” عوضنا على الله.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة