تعنيف “قابلة” في مركز صحي بنواحي تازة ونقابيون يتهمون مستشارا جماعيا وزوجته

حرر بتاريخ من طرف

قال المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة التابع لنقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إنه يتابع بقلق شديد تنامي الاعتداءات التي وصفها بالهمجية ضد الأطر الصحية بالإقليم.

وقال إن آخر واقعة تعنيف تمثلت في اعتداء تعرضت له قابلة تعمل بـ”المركز الصحي مع دار الولادة بني لنت”، يوم الأحد 23 ماي الجاري.

واتهمت الممرض الرئيسي وزوجته الممرضة بذات المركز بتهديد القابلة ونعتها بأبشع الألفاظ. وذهبت إلى أنهما يستغلان صفتهما كمستشارين جماعيين لممارسة الشطط ضد الموظفين في المركز الصحي.

ودعت، في السياق ذاته، على تنفيذ وقفة احتجاجية أمام المركز يوم الجمعة 4 يونيو القادم أمام هذا المركز.

وذكرت النقابة بأنه يتم رمي مخلفات الولادة عند مدخل السكن الوظيفي الخاص بها، وذلك كرد فعل على احتجاجها ضد تصرفاتهما.

وذهبت النقابة إلى أن الممرض الرئيس وزوجته يستغلان صفتهما كمستشارين بالجماعة للاستقواء على موظفي المركز الصحي، عوض تسخيرها في خدمة الشأن المحلي. وأضافت بأن للموظفين سوابق عديدة في الاعتداء على الموظفين على مدى سنين مضت، مع تكرار الأحداث بطرق مختلفة، واتهمت النقابة المسؤولين الإقليميين للصحة بتازة بـ”التماطل” و”الحياد السلبي” في هذه القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة