تعليق للعثماني عن دواء يعالج “كورونا” في المغرب يثير الجدل

حرر بتاريخ من طرف

أثار تعليق لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، حول علاج المصابين بفيروس كورونا في المغرب بدواء “بلاكنيل” المضاد للملاريا، موجة جدل واسعة لدى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال العثماني تعليقا حول سؤال طرحه عليه كريم الهاني أحد المؤثرين في تويتر عن حقيقة العلاج بدواء “بلاكنيل” ضد فيروس كورونا في المغرب:” جميع الحالات المصابة بفيروس كورونا بالمغرب والتي تعاني من أعراضه هي فعلا تعالج بهذا الدواء، وهو يصنع بالمغرب، فلا حاجة لجلد الذات باستمرار”.

وانهالت موجة من التعليقات المستغربة من تعليق رئيس الحكومة، التي انتقدت جوابه، واعتبرته دليلا آخر عن فقدان العثماني لآلية التواصل، خصوصا أن مثل هذه الأسئلة كان من الأحرى أن يجيب عنها وزير الصحة لتنوير الرأي العام الوطني، خصوصا أن الدواء المذكور أثار ضجة في فرنسا.

وكانت شركة فرنسية لصناعة الأدوية قد عرضت دواء “بلاكنيل” المضاد للملاريا لمعالجة 300 ألف مصاب بفيروس “كورونا”.

وأعلنت الشركة الفرنسية، أن “بلاكنيل”، الدواء المضاد للملاريا الذي تنتجه، برهن عن نتائج “واعدة” في معالجة مرضى بفيروس “كورونا” المستجد، وبالتالي فهي مستعدة لأن تقدم إلى السلطات الفرنسية ملايين الجرعات منه.

وقال متحدث باسم المجموعة، حسب ما أفادت “فرانس برس” إنه على ضوء النتائج المشجعة لدراسة أجرتها على هذا الدواء فإن “سانوفي تتعهد وضع دوائها في متناول فرنسا وتقديم ملايين الجرعات، وهي كمية يمكن أن تتيح معالجة 300 ألف مريض”، مشددا في الوقت نفسه على أن المجموعة مستعدة للتعاون مع السلطات الفرنسية “لتأكيد هذه النتائج“.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة