تعزية في وفاة الشيخ مولاي البشير المحمودي

حرر بتاريخ من طرف

ببالغ الاسى والحزن، وبقلوب خاشعة ومؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا يومه الخميس فاتج أكتوبر، نبأ وفاة المرحوم الشيخ مولاي البشير المحمودي، فقيه وخطيب جامع ابن يوسف-مقر الجامعة اليوسفية سابقا.

وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم رئيس الجماعة اليوسفية للمديح، وموقع “كشـ24″، بأحر التعازي لأسرة الفقيد ولكافة المنتسبين للطريقة التجانية، راجين من الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويدخله فسيح جناته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا اليه راجعون.

وكان المرحوم من كبار علماء مراكش وعضو المجلس العلمي باقليم الرحامنة سابقا. عمل أستاذا مدرسا بالمركز التربوي الجهوي بمراكش لمدة سنين.

كان علما من أعلام المدينة التابثين على روح عمل أهل المغرب في الدين المتمسكين بثوابت الأمة المغربية. وانخرط في سلك الطريقة التجانية التي تربى في أحظانها فصار من علماء مقدميها.

وخلّف الفقيه مؤلفات وقصائد شعرية ومراسلات و سمعة علمية وأخلاقا سامية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة