تعاونيات بالرحامنة تنفي إصابة نبات الصبار بمرض غريب يسبب السرطان للإنسان

حرر بتاريخ من طرف

نفت عدة تعاونيات مهتمة بنبتة الصبار بالرحامنة، الإشاعات التي تم ترويجها عبر عبر بعض المواقع الإلكترونية ووسائل الاعلام المسموعة والتي تحدثت عن إصابة نبتة الصبار بمرض غريب يسبب السرطان للإنسان.
 
ونددت التعاونيات بالسيدة التي أقدمت على نشر الفيديو الذي يحتوي هذه الاشاعة الخطيرة التي أحدثت ضررا ماديا ومعنويا للمنتجين والمستهلكين، والتي تمس بالمجهودات الجبارة التي قامت بها الدولة والقطاع الخاص لدعم سلسلة الصبار وبالمدخول اليومي للفالحين الصغار بإقليم الرحامنة، مضيفة أنها تحتفظ بحقها في متابعة هذه السيدة قضائيا..
 
وأوضحت التعاونيات، في بيان لها، ان ما تم ترويجه لا أساس له من الصحة، مضيفة انه بعد الإطلاع على التقارير وعلى المعلومات العلمية والأبحاث التي تم إجراؤها من طرف الجهات المختصة من بينها المكتب الوطني للسلامة الصحية و المنتجات الغذائية (ONSSA) والمعهد الوطني للبحث الزراعي (INRA) والباحثون في مجال الصبار، حيث تأكد بصفة قطعية ولا جدال فيها أن نبتة الصبار المصابة بالحشرة القرمزية لا تضر بتاتا بصحة الإنسان ولا الحيوان..
 
وجاء في بيان التعاونيات، ان الحشرة المسماة علميا “الخنفوسة القرمزية ” (Cochenille) التي مست بعض حقول الصبار بإقليم الرحامنة وبعض الأقاليم المجاورة، “لا  تضر بالصحة العامة بل على العكس، إن هذه الحشرة تستعمل كمادة طبيعية ملونة E120 لتحضير العديد من المنتجات الغذائية الطبيعة والتجميلية والمنسوجات…
 
واشارت الجمعيات في بيانها، ان ملون الكرمان المستخلص من حشرة صبار الخنفوسة القرموزية، يستعمل في الصناعة الغذائية والعطرية المتداولة عالميا والتي تفند الإدعاءات التي جاءت في الشريط-الاشاعة..
 
وجاء هذا البلاغ، عقب اجتماع عدة تعاونيات مهتمة بنبتة الصبار بالرحامنة من أجل التداول بخصوص ما تم ترويجه من مغالطات بشأن وجود مرض أصاب نبتة الصبار، عبر شريط فيديو من تصوير سيدة، تسببت في هلع وسط المواطنين وكساد في صفوف المنتجين، وهو الإجتماع الذي تمخض عنه هذا البيان في انتظار تنظم ندوة صحفية، يوم 22 يوليوز 2016، لتعميق النقاش وتوضيح حقيقة هذه الإشاعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة