تطورات في واقعة الطفلة التي توفيت بلسعة عقرب بعد اغتصابها

حرر بتاريخ من طرف

في تطور لواقعة الطفلة التي تنحدر من إقليم قلعة السراغنة التي لقيت مصرعها أمس الاثنين متأثرة بلسعة عقرب بغرفة الانعاش بمستشفى السلامة، والتي تم اكتشاف أنها تعرضت للاغتصاب قبل لدغها من طرف عقرب، فقد أمر الوكيل العام بجنايات مراكش بإجراء تشريح على جثة الطفلة التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات للوقوف على أسباب الوفاة.

هذا وقد تم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بباب دكالة ظهيرة اليوم الاثنين من طرف عناصر الدرك الملكي بكازيط التابعة لدائرة بني عامر بإقليم قلعة السراغنة، لإجراء عملية التشريح الطبي بناء على تعليمات النيابة العامة بهذا الخصوص، فيما تجري مصلحة الدرك الملكي تحقيقا دقيقا في الواقعة التي يلفها الكثير من الغموض، حيث تم الاستماع إلى عدد من المقربين من أسرة الهالكة، حيث لم تسفر التحقيقات الجارية لحد الساعة عن أي تقدم في هذا الملف، الذي أصبح قضية رأي عام بعدما أعلنت العديد من الجمعيات الحقوقية التي تعنى بالطفل مساندتها لهذا الملف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة