تطورات جديدة في قضية العثور على جثة أربعيني بإحدى الآبار ببرشيد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود

كشفت مصادر “كشـ 24″، عن معطيات وتفاصيل جديدة جد مثيرة في قضية العثور على جثة رجل أربعيني مرمية بإحدى الآبار الواقعة بجنبات المنطقة الصناعية ببرشيد، حيث تمكنت عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن ببرشيد بتنسيق مع نظيرتها بالدار البيضاء، يوم أمس الثلاثاء فاتح دجنبر الجاري، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 24 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالقتل العمد المقرون بالضرب والجرح والسرقة وإخفاء معالم الجريمة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المشتبه فيهما  أقدما على تعريض شخصين، للضرب والجرح البليغين بمدينة برشيد، كما قاما بإلقاء أحدهما في بئر بالمنطقة الصناعية، ورشقه بالحجارة إلى أن فارق الحياة، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية، عن تحديد هويتيهما وتوقيفهما على التوالي، بكل من مدينة الدار البيضاء، والطريق الرئيسية التي تربط بين برشيد وبن أحمد، بالنفوذ الترابي لإقليم سطات.

وأشارت المصادر نفسها، إلى أن عملية التفتيش المنجزة في هذه الواقعة، أسفرت عن العثور بحوزة المشتبه فيهما على وثيقة تعريفية، وملابس وحذاء رياضي تخص أحد الضحيتين، ليتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث والتحقيق التفصيلي، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة بسطات، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وتقديمهما أمام أنظار ممثل الحق العام، للنظر في صك الإتهام الموجه إليهما، وإحالتهما على العدالة قصد القيام بالمتطلب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة