تطورات جديدة في أحداث الشغب بملعب الحارثي تكشفها” كِشـ24″+ صورة

حرر بتاريخ من طرف

في متابعتها لخبر أحداث الشغب التي شهدها ملعب الحارثي بمراكش زوال اليوم السبت 23 ماي 2015، بعد نهاية مبارة ” أولمبيك مراكش” و” شباب الساقية الحمراء ” فقد توصلت ” كِشـ24″ بمعطيات جديدة حول هذه الأحداث  تفيد إصابة عنصرين من الأمن الوطني تابعين للدائرة الأولى بمراكش بجروح متفاوتة الخطورة نقلا على إثرها عبر سيارة للوقاية المدنية إلى قسم المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية، حينما كانا بصدد منع الجماهير من الدخول الى الملعب في الباب الرئيسي، ليتفاجأ العنصرين بلاعبي فريق” شباب الساقية الحمراء” يتوجهون إليهم بشكل هيستريتي مدججين بكراسي دكة الإحتياط  وأعمدة زوايا الملعب وينهالون بالضرب على الجميع ولم يستثنو كذلك عناصر القوات المساعدة ورجال الأمن الآخرين من  هذه الإعتداءات التي طالت كذلك الزملاء الصحفيين حيث تعرض الزميل ” صابر بندحان” مدير موقع مراكش الرياضية لجروح خطيرة على مستوى اليد، وتكسير معداته التصوير الخاصة به.
 
هذا وفور تلقيها خبر إندلاع أحداث الشغب إنتقلت إلى عين المكان فرق مكافحة الشغب وعناصر الأمن الوطني في محاولة لكبح جماح هيسترية لاعبي فريق” شباب الساقية الحمراء” وأعضاء مكتبهم المسير بعد عجز القوات العمومية المتواجدة بملعب الحارثي بمراكش من إيقاف إعتداءاتهم.

تطورات جديدة في أحداث الشغب بملعب الحارثي تكشفها

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة