تضاعف عائدات السياحة بالمغرب قبيل حلول عطلة الصيف

حرر بتاريخ من طرف

تضاعفت عائدات السياحة في الأربعة أشهر الأولى من العام الجاري، وذلك قبل موسم الصيف الذي يرتقب أن تنتعش فيه تلك العائدات أكثر.

وتفيد بيانات مكتب الصرف، الواردة في تقريرها الشهري الصادر اليوم الأربعاء فاتح يونيو، أن عائدات السياحة قفزت إلى 14,62 مليار درهم في متم أبريل، مقابل 6,54 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي.

غير أن مكتب الصرف لاحظ، في تقريره الشهري الصادر في فاتح ماي الجاري، أن تلك العائدات منخفضة بنسبة 22,1 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام ما قبل الماضي، والتي سبقت تطبيق تدبير الحجر إثر انتشار الفيروس.

ويتجلى أن عائدات السياحة تراجعت، حسب مكتب الصرف، بنسبة 36,3 في المائة في الأربعة أشهر الأولى من العام الجاري، قياسا بما كانت عليه في الفترة نفسها من عام 2019.

ويأتي ارتفاع تلك العائدات في الأربعة أشهر الأولى من العام الجاري، في ظل استئناف الرحلات الجوية في السابع من فبراير، بعد إغلاق دام لأزيد من شهرين، بسبب تفشي المتحور أوميكرون.

وشهد المغرب في تلك الفترة تحسن الوضع الوبائي في المغرب، وتنفيذ عدد من البرامج والإجراءات، من بينها على الخصوص تلك المتعلقة بإعادة فتح الحدود الوطنية.

ويراهن المغرب على موسم الصيف من أجل تعزيز إيرادات السياحة، حيث يتميز الموسم الحالي، مقارنة بالموسمين الماضيين، بإعادة الربط البحري بين المغرب وإسبانيا، والاستعداد لإطلاق عملية مرحبا.

وكانت الخطوط الملكية المغربية،أعلنت، عن برنامج رحلاتها خلال موسم الصيف المقبل، موكدة أنها ستوفر 6 مليون مقعدا لفائدة 80 خطا جويا يغطي القارات الاربع.

وكان عدد السياح الوافدين على المغرب، ارتفع بنسبة 34 في المائة في متم سنة 2021، بما مجموعه أكثر من 3,7 مليون سائح.

فقد المغرب بسبب الجائحة حوالي 20 مليون وافد في العامين الماضين، و90 مليار درهم من مداخيل العملة الصعبة، حسب تصريح سابق لفاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة