تصاعد جرائم السرقة بتحناوت يثير استياء الساكنة

حرر بتاريخ من طرف

يشكو سكان مدينة تحناوت، بإقليم الحوز، من تنامي جرائم السرقة بالأحياء والشوارع، حيث بات المواطنون عرضة للاعتداء وسلب المال والممتلكات.

وأفاد مواطنون من تحناوت في اتصال بـ كشـ24، أنهم يعانون في المدة الأخيرة من ارتفاع حالات السرقة والإجرام بعدد من الأحياء مما خلق استياء لديهم بحيث يستغل عدد من اللصوص والمجرمين ومروجي المخدرات والمتسكعين أمام المدارس وعدد من النقط التي تعتبر سوداء من الناحية الامنية من أجل اعتراض سبيل المارة في الأزقة والأحياء والشوارع المظلمة والبعيدة.

وكشف هؤلاء عن أماكن “النقط السوداء” بتحناوت، والتي تعرض فيها مواطنون لجملة من السرقات والاعتداءات، خصوصا في أوقات الليل والصباح الباكر، وتقع بالأساس أمام السوق الاسبوعي الجديد، وأمام إعدادية الرازي، وعلى مستوى مجموعة من المحاور الطرقية بين تجزئتي القيروان و تسليت، والطريق المؤدية إلى دوار إبرشاحن، ودوار درب الشمش، ومابين دوار زاويت بوحيتة ودوار الصور.

و أكد المتضررون أن مدينة تحناوت أصبحت في حاجة ماسة لإحداث منطقة أمنية، بحكم توسعها العمراني، ولكونها أضحت تشكل ملجأ للهاربين من غلاء العقار بعاصمة النخيل، ولسكان بعض القرى الجبلية المجاورة.

ولذلك تطالب الساكنة المسؤولين بتوفير الامن وتكثيف الدوريات الأمنية المشتركة لمحاربة المتسكعين الذين يتحرشن بالفتيات امام المؤسسات التعليمية ومكافحة الجريمة وبيع المخدرات التي ارتفعت وتيرتها بشكل كبير في الأيام الأخيرة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة