تشديد الرقابة والإجراءات الحاجزية بإقليم اليوسفية

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت لجنة اليقظة الإقليمية باليوسفية، عن تشديد الرقابة على الالتزام بالإجراءات الحاجزية للحد من تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على صعيد الإقليم.

وجاء في بلاغ للجنة اليقظة الإقليمية أنه “بناء على الاجتماعات المنتظمة التي تعقدها اللجنة الإقليمية لليقظة لتقييم تطور الحالة الوبائية لكوفيد-19 بإقليم اليوسفية، فقد تقرر تشديد الرقابة على الالتزام بالإجراءات الحاجزية وأساسا التباعد الجسدي وارتداء الكمامة”.

وأضاف البلاغ أنه تقرر تعزيز ومواصلة حملات التحسيس والتوعية على مستوى مختلف الجماعات الترابية التابعة للإقليم، وكذا تعزيز التدابير الوقائية على مستوى الإدارات العمومية والأوساط المهنية، وذلك في إطار عملية تعزيز الرقابة الصحية على مستوى الإقليم لاحتواء انتشار الفيروس.

وذكر المصدر ذاته بالقيود التي ما زالت سارية المفعول المقررة من طرف السلطات العمومية والمتمثلة في تحديد مواقيت إغلاق المحلات التجارية، والمحلات المهنية وفضاءات تجارة القرب والمقاهي والمطاعم ابتداء من يوم غد الاثنين لمدة عشرة أيام قابلة للتجديد.

وحدد توقيت إغلاق فضاءات تجارة القرب على الساعة السادسة مساء، والمحلات الحرفية على الساعة الثامنة ليلا، والمحلات التجارية على الساعة العاشرة ليلا، والمقاهي والمطاعم على الساعة العاشرة ليلا، مع منع بث المباريات الرياضية على شاشة التلفاز بفضاءات المقاهي طيلة اليوم على مدى فترة حالة الطوارئ الصحية.

وأهابت اللجنة الإقليمية لليقظة بساكنة الإقليم الالتزام بتوجيهات السلطات العمومية واحترام التدابير الوقائية المقررة وأساسا التباعد الجسدي وإلزامية ارتداء الكمامة وتفادي التجمعات والتنقلات غير الضرورية وعدم الاستهتار بالمرض.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة