تسرب مياه الصرف الصحي بدوار نواحي مراكش ينذر بكارثة بيئية وحقوقيون يدخلون على الخط

حرر بتاريخ من طرف

طالب فرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش بفتح تحقيق عاجل في مشروع اعادة هيكلة دوار القايد التابع لجماعة حربيل نواحي مراكش، بعد تسرب مياه الصرف الصحي التي باتت تهدد الساكنة بكارثة بيئية.

وقال فرع الجمعية في بلاغ له توصلت “كشـ24” بنسخة منه، إن “الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش وقفت على كارثة تسرب مياه الصرف الصحي بدوار القايد بجماعة حربيل نواحي مراكش، بعد مدة قليلة من انتهاء أشغال تجهيز الدوار بقنوات التطهير الصحي، في اطار مشروع كان يروم استفادة نحو 2400 مسكن، والبالغ  تكلفته ما يناهز 5 ملايير سنتيم، كمرحلة اولى يليها استفادة دوار العشاش وأولاد مسعود  حسب ما تضمنه البرنامج الوطني التضامني الرامي إلى إعادة هيكلة هذا الدوار، بناء على مقتضيات اتفاقية إطار تم توقيعها أمام أنظار الملك بمدينة مراكش سنة 2010”.

وأضاف فرع المنارة بأنه “يتابع بأسف شديد رداءة ما تم انجازه من أشغال عبر تعميق معاناة ساكنة دوار القايد ومستعملي الطريق الوطنية الرابطة بين مراكش وتامنصورت التي تقدر بالألآف مع مشكل وانفجار قنوات تصريف المياه العادمة، وغمرها لمنازل المواطنين خلال فترة التساقطات و للطريق الرئيسية ومحيط مدرسة اولاد مسعود، وتدمير المجال البيئي و مخاطر الثلوت التي يسببها هذا الوضع الناتج عن اختلالات عرفها انجاز المشروع”.

وطالب رفاق الهايج بمراكش بـ”فتح تحقيق عاجل في مشروع اعادة هيكلة دوار القايد جماعة حربيل تامنصورت وترتيب الجزاءات القانونية ومدى مطابقة الاشغال المنجزة لدفتر التحملات”، معربين عن “خشيتهم من أن يتم التلاعب بجودة الأشغال مما يعد هدرا للمال العام”.

وطالب البلاغ بـ”إعادة فتح الطريق الوطنية الرابطة بين مراكش ومدينة تامنصورت على مستوى دوار القايد المقطوعة بسبب غمرها بمياه الصرف الصحي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة