تزوير محررات رسمية يقود لإعتقال متورطين بسطات

حرر بتاريخ من طرف

برشيد – نورالدين حيمود

كشفت مصادر كشـ24، بأن المصـلحة الولائيـة للشـرطة القضـائية بمدينـة سـطات، تمكنت زوال أمس السبت 30 يناير الجـاري، مـن توقيـف شخصـين يبلغـان مـن العمـر 40 و50 ســنة، أحــدهما مــن ذوي الســوابق القضــائية فــي الجــرائم المالية، وذلك للاشـتباه فـي تورطهمـا فـي قضـية تتعلـق بـالتزوير فـي وثائق ومحررات رسمية، واستعمالها دون سند قانوني.

ووفق مصادرنا، فقد جــرى توقيــف المشــتبه فيه الأول بالشارع العام في قلب مدينــة ســطات، وذلك بناء على مـذكرة بحـث صـادرة فـي حقـه علـى الصـعيد الـوطني، وبحوزته حجـزت العناصر الأمنية، مجموعـة مـن الوثـائق المـزورة التـي تحمـل هويـات الغير، مـن بينهمـا شـهادة للسـوابق القضـائية ونتيجـة للاختبـار المتعلـق بالكشـف عـن فيـروس كورونا، ليتم بعد ذلك توقيـف شـريكه الذي يملك محلا للمعدات الإلكترونية بنفس المدينة.

وقد أسفرت عملية التفتـيش الواسعة التي أشرف عليها ثلة من المحققين، بمنـزل المشـتبه فيـه الثـاني، عن حجـز ووضع اليد على مجموعـة مـن الوثـائق الإداريـة، فـي إسـم الغيـر والعقـود والوثائق المـزورة، فضـلا عـن حجـز معـدات معلوماتيـة ودعامـات تخـزين رقميـة وأجهزة للطباعة يشتبه في استعمالها في تنفيذ عمليات التزوير.

وبتعليمات من النيابة العامة، تــم الاحتفــاظ بالمشــتبه فيهمــا تحــت تــدابير الحراســة النظرية، للإستماع إليهما في محضر رسمي، وذلــك لتحديــد كافــة الظــروف والملابســات المحيطــة بممارسة هذه النشاط الإجرامي الخطير، وعرضهما على ممثل الحق العام، للنظر في صك الإتهام الموجه إليهما، وإحالتهما على المحكمة، قصد ترتيب الجزاءات القانونية اللازمة في حقهما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة