تزويد 86% من قرى إقليم الحوز بالماء الشروب

حرر بتاريخ من طرف

تبلغ نسبة تغطية التزويد بالماء الصالح للشرب بإقليم الحوز، حاليا 86 في المائة، تستفيد منه حوالي 430 ألف نسمة.

وحسب معطيات صادرة عن عمالة إقليم الحوز، فإنه بفضل تضافر جهود جميع المتدخلين في هذا القطاع، تم رفع نسبة التزويد بالماء من 14 في المائة سنة 1998 إلى 86 في المائة حاليا، وذلك من خلال عدة برامج، من بينها برنامج تزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب، وبرنامج الحد من آثار الجفاف، وبرامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وبرامج الجماعات المحلية.

كما ساهم في هذه الجهود جمعيات المجتمع المدني ومنظمات وطنية وعالمية (منظمات اليونيسيف، مؤسسة محمد الخامس للتضامن ، وكالة التنمية الاجتماعية،…)، وبرنامج الاتحاد الأوربي(ميدا) مع وكالة الحوض المائي لتانسيفت، فضلا عن مشروع تنمية الحوض المائي لوادي أوريكة، ومشروع التنمية القروية للمناطق الجبلية (فيدا) بدائرتي أمزميز وأسني، ومشروع التنمية القروية المتمركز حول السقي الصغير والمتوسط بدائرتي أيت أورير وتحناوت.

وأضاف المصدر ذاته ، أن هذه الجهود مكنت من تزويد معظم الدواوير بواسطة منظومات مائية يتم تسيير معظمها من طرف جمعيات المجتمع المدني، إلى جانب المراكز التي يشرف على تسييرها المكتب الوطني للماء الصالح للشرب وبعض الجماعات.

وأبرز أن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء- يتدخل ب11 مركزا ( أي حوالي 28 في المائة من ساكنة الإقليم)، وهي تاحناوت، مولاي ابراهيم، أمزميز، أيت أورير، أوكايمدن، تمصلوحت، اغمات، سيدي عبد الله غياث، وتزرات،ايت فاسكا والشويطر، حيث يبلغ عدد المنخرطين 23 ألف و365 شخصا.

من جهة أخرى، أشار التقرير إلى أن مستوى التساقطات المطرية بالإقليم يختلف من منطقة إلى أخرى حسب نوعية التضاريس والمناخ السائد، حيث تسجل بالسهل أمطارا نسبيا لا يتعدى معدلها السنوي 300 ملم، في حين قد يصل هذا المعدل بالمناطق الجبلية إلى حوالي 700 ملم.

وتعتبر المناطق الجبلية بالإقليم المنبع الرئيسي للمياه السطحية التي تزود الحوض المائي لتانسيفت عبر أودية “اغدات”، “الزات”، “أوريكة”، “غيغاية”، “نفيس” و “واد لاغ” .

وأوضح المصدر نفسه، أنه لتعبئة هذه الموارد السطحية يتوفر الإقليم على ثلاثة سدود بطاقة استيعابية تصل إلى 273 مليون متر مكعب وهي سد لالة تكركوست، وسد مولاي يوسف وسد المنصور الذهبي، غير أن هذا الإقليم لا يستفيد مباشرة من مياه هذه السدود.

كما تستفيد المياه السطحية أيضا من الحمولات الناتجة عن التساقطات الثلجية والمطرية غير المنتظمة، حيث تشكل أحيانا فيضانات موسمية خطيرة.

ويبلغ معدل الواردات 450 مليون متر مكعب سنويا، في حين يصل معدل الاستعمالات إلى 535 مليون متر مكعب، مما يترتب عنه عجز يفوق 85 مليون متر مكعب سنويا.

وتمثل الفرشة المائية للحوز أهم الفرشات لمنطقة حوض تانسيفت حيث تؤمن 365 مليون متر مكعب للاستهلاكات الفلاحية، و30 مليون متر مكعب للماء الصالح للشرب، وتعتبر مياهها ذات جودة جيدة إلى متوسطة باستثناء بعض الآبار التي تعرف ملوحة مرتفعة نسبيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة