تزايد المواجهات بين قياديي حزب “البام” والمنصوري تنفجر في وجه الإثراء غير المشروع

حرر بتاريخ من طرف

تتزايد “الفضائح” والمواجهات بين أعضاء قياديين في حزب الأصالة والمعاصرة، والإتهامات المالية بالإثراء غير المشروع، التي وصلت حد مناقشتها داخل اجتماعات المكتب السياسي للحزب.

وحسب مصادر حزبي، فإن رئيسة المجلس الوطني للحزب فاطمة الزهراء المنصوري، دخلت في مشاداة حادة مع إلياس العماري ، زكت الأجواء المتوثرة في الحزب التي بلغت حد التراشق الإعلامي بين عدد من القيادات، فيما أكد قياديون أن فاطمة الزهراء قالت كلاما مسؤولا، وتحدثت عن تدهور صورة الحزب بسبب ما يروج في وسائل الإعلام.
 

ودعت عمدة مراكش السابقة التي تقود المجلس الوطني للحزب، المكتب السياسي إلى توضيح الأمور بخصوص ما يروج عن “فيلا” بنشماس، وطلب منها أن تكذب ما نشر في الصحافة بخصوص مطلبها، لكنها رفضت ذلك، وقالت إن ما نشر هو فعلا ما قالته، لكن لحد الآن لم يتضح شيئ عن هذه “الفيلا”، بينما طلب بنشماش  مؤخرا  أن يعرض نفسه على لجنة الأخلاقيات في الحزب، ليقدم المعطيات عن هذه “الفيلا”. 

وقد هدد إلياس العمري فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني للحزب، بعد أن رفضت تكذيب ما نشرته الصحافة حول مطالبتها إخضاع بنعزوز وبنشماس للمحاسبة بسبب الإثراء غير المشروع، بقوله: “أنا غادي نشتت ليك العشة ديالك” وفق ما أفاد به الصحفي مصطفى الفن، الذي أورد ما جاء في رسالة من إلياس إلى فاطمة الزهراء

وحسب ذات المصادر فإن بلكوش  الامين العام بالنيابة الذي يقود الحزب حاليا، يفكر بجدية في تقديم استقالته، واخبر بذلك عددا من المحيطين به، بسبب ما اعتبره عدم قدرته على تدبير هذه المرحلة المتسمة بالمواجهات التي تهدد بتفجير الحزب من الداخل.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة