الخميس 22 فبراير 2024, 15:17

حوادث

ترويج الأقراص المهلوسة يجر شخصا إلى الاعتقال بسلا


كشـ24 نشر في: 1 فبراير 2024

تمكنت عناصر الفرقة الحضرية للشرطة القضائية بمنطقة سلا الجديدة من اعتقال شخص يبلغ من العمر 37 سنة٬ يشتبه تورطه في قضية تتعلق بترويج الأقراص المهلوسة.

وحسب المعطيات المتوفرة٬ فقد تم إيقاف المعني بالأمر، بعد معلومات دقيقة توصلت بها عناصر الفرقة المذكورة حول الأماكن و الأوقات وطريقة ترويج المعني بالأمر للمخدرات بالحي السالف الذكر و الأحياء المجاورة ، لتعمل على تبني خطة أمنية محكمة عجلت بإيقافه متلبسا بحيازة أزيد من 500 قرص مهلوس من مختلف الأنواع ، قنينة غاز مسيلة للدموع ، سكين من الحجم الكبير ، عدة هواتف نقالة يستعين بها المشتبه به في ممارسة نشاطه المحظور إضافة لمبلغ مالي .

و قد تم الاحتفاظ بالشخص المذكور تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي التي تشرف عليه البنيابة المختصة، و ذلك لكشف عن جميع التفاصيل و الحيثيات و كذا الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي.

 

تمكنت عناصر الفرقة الحضرية للشرطة القضائية بمنطقة سلا الجديدة من اعتقال شخص يبلغ من العمر 37 سنة٬ يشتبه تورطه في قضية تتعلق بترويج الأقراص المهلوسة.

وحسب المعطيات المتوفرة٬ فقد تم إيقاف المعني بالأمر، بعد معلومات دقيقة توصلت بها عناصر الفرقة المذكورة حول الأماكن و الأوقات وطريقة ترويج المعني بالأمر للمخدرات بالحي السالف الذكر و الأحياء المجاورة ، لتعمل على تبني خطة أمنية محكمة عجلت بإيقافه متلبسا بحيازة أزيد من 500 قرص مهلوس من مختلف الأنواع ، قنينة غاز مسيلة للدموع ، سكين من الحجم الكبير ، عدة هواتف نقالة يستعين بها المشتبه به في ممارسة نشاطه المحظور إضافة لمبلغ مالي .

و قد تم الاحتفاظ بالشخص المذكور تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي التي تشرف عليه البنيابة المختصة، و ذلك لكشف عن جميع التفاصيل و الحيثيات و كذا الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي.

 



اقرأ أيضاً
دار بوعزة تغرق في المخدرات.. فما مصير الجماعات الترابية المجاورة
حذر العديد ممن صادفتهم كشـ24، من أن تصبح دار بوعزة، التابعة ترابيا لعمالة إقليم النواصر، موطن من لا موطن لهم، وملاذا آمنا لمن لا ملاذ لهم، من تجار ومروجي المخدرات، والمخدرات الصلبة والقوية، والمشروبات الكحولية، ومسكر ماء الحياة التقليدية الصنع، أو مركزا ومرتعا خصبا، لتوزيعها بالجملة والتقسيط على الراغبين فيها، على مستوى هذه الجماعة الحضرية، التي تعرف كثافة سكانية كبيرة، ونموا ديموغرافيا مطردا ومتسارعا، على غرار ما أصبحت عليه اليوم، في ملفات أبرزها الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر، ونهب وسرقة الرمال، والتهريب الدولي للمخدرات عبر سواحلها، في ظل الغياب الشبه التام لآلة المراقبة، وخاصة إن إستمرت السلطات المعنية محليا، في نهج سياسة "التمياك وعين ميكة". وشهدت جماعة دار بوعزة، في السنوات الأخيرة، رواجا حادا في تجارة المخدرات، ولم تنجح المصالح الدركية بالمركز الترابي دار بوعزة، إلا في مناسبات قليلة، في ضبط وحجز المخدرات، التي حاولت عصابات منظمة، إخراجها في إتجاه القارة العجوز، عن طريق الشريط الساحلي لبحر المحيط الأطلسي دار بوعزة، فكل الظروف تجعل من منطقة دار بوعزة، أرضا خصبة للمخدرات، منذ أن عمتها السيبة والتسيب الأمني، لأسباب يجهلها الجميع، وأصبحت قبلة لتجار المخدرات، والمخدرات الصلبة والقوية، لترويجها داخل تراب هذه الجماعة، أو نقلها لدول أخرى، عبر إستغلال الشريط الساحلي لبحر المحيط الأطلسي دار بوعزة. ووفقا لمصادر كشـ24، فإن الظروف الأمنية الحالية، تجعل من منطقة دار بوعزة، أرضا خصبة لتوزيع وترويج مختلف أنواع المخدرات، منذ أن عمتها الفوضى الأمنية، وأصبحت الوجهة المفضلة لتجار الممنوعات، وحتى عصابات التهريب الدولي للمخدرات، والهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر، محذرة ، أنه في ظل إنعدام الأمن، بجنبات ومحيط الشريط الساحلي لبحر المحيط الأطلسي، دار بوعزة والمناطق الواقعة عليها، مع استمرار غياب دور المصالح الدركية، والسلطات المحلية وأعوانها، قد يسهم مما لا مجال يدعو للشك فيه، في توطين هذه التجارة المحظورة، وتصبح بذلك هذه المنطقة ومسالكها البحرية، مركزا لتوزيع المخدرات وتهريبها. وكشفت مصادر كشـ24، أن غياب الدعم الأمني إقليميا وجهويا، أسهم في ترويج وتوزيع المخدرات بدار بوعزة، والمناطق الواقعة عليها، وأضافت ذات المصادر، أن حجم المخدرات والمخدرات الصلبة والقوية، التي تم ضبطها، على مستوى هذه المنطقة، بالتأكيد يعتبر نسبة ضئيلة جدا، مقارنة بما هو موجود على أرض الواقع، مما سيتسبب في متاعب كثيرة للمصالح الأمنية، بمراكز الدرك ومخافر الشرطة والجماعات المجاورة، في إنتظار أن تستيقظ السلطات الأمنية المعنية، وتواجه بكل ما أوتيت من قوة، العصابات المتورطة في تجارة المخدرات وتوزيعها، من خلال شن حملات أمنية كبرى، تستهدف هذه أفراد هذه العصابات، قصد تفكيكها وتقديم المتورطين على خلفيتها أمام العدالة.
حوادث

سنتان حبسا نافذا وغرامة مالية في حق الطاوجني
قضت المحكمة الابتدائية بأكادير رضى الطاوجني بالسجن سنتين حبسا نافذا وغرامة نافذة لفائدة الدولة قدرها 30 ألف درهم. وكانت عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن أكادير، قد أوقفت محمد رضى الطاوجني، وذلك على خلفية تورطه في قضية تتعلق بـ “بث وتوزيع إدعاءات ووقائع كاذبة بقصد المس بالحياة الخاصة لأشخاص أو التشهير بهم وانتحال صفة ينظمها القانون وإهانة موظف عمومي أثناء القيام بمهامه”.وقد جرى توقيف المعني بالأمر  بناء على الشكاية صادرة عن وزير العدل عبد اللطيف وهبي، حيث اتهمه بـ“التشهير”، على خلفية “استغلاله” لملف “إسكوبار الصحراء”، للهجوم على شخصه وربط حزبه بالمخدرات.  
حوادث

السرقة باستعمال السلاح الأبيض تجر شخصين للاعتقال بالمحاميد
تمكنت فرقة مكافحة العصابات التابعة للمنطقة الأمنية المحاميد٬ أمس الثلاثاء٬ من توقيف شخصين متورطين في قضية تتعلق بالسرقة باستعمال السلاح الأبيض٬ والتي كانت موضوع مجموعة من الشكايات بالمنطقة. وحسب المعطيات التي توصلت بها كشـ24 ٬ فقد جاء هذا التوقيف ساعات قليلة بعد تنفيذ الموقوفين لعملية سرقة قرب إحدى الإقامات السكنية في شارع گماسة٬ استهدفا خلالها شابا في مقتبل العمر٬ حيث قاموا بالاعتداء عليه بالضرب علـى مستوى الرأس قبل أن ينتزعا هاتفه المحمول وحقيبته. وأفادت مصادر كشـ24 أن السلطات الأمنية تجري تحرياتها من أجل الوصل للمتورط الثالث الذي تمكن من الهروب٬ ويرجح أنه لاذ بالفرار نحو وجهة أوريكة.  
حوادث

الحبس والغرامة لنائب رئيس مجلس مقاطعة بفاس متهم بالارتشاء
أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بفاس، اليوم الأربعاء، الحكم الابتدائي الصادر في حق "ج.م"، النائب الأول لرئيس مجلس مقاطعة جنان الورد بفاس. وقضى الحكم القضائي بإدانة القيادي المحلي في حزب "البام" بسنة ونصف حبسا نافذا وغرامة مالية محددة في 20 ألف درهم.  وجرى اعتقال هذا المسؤول الجماعي في حالة تلبس من قبل عناصر تابعة للفرقة الجهوية للشرطة القضائية. وتعود تفاصيل القضية إلى اتصال مقاول بالرقم بالأخضر للتبليغ عن الرشوة، حيث تحدث عن تعرضه لأعمال ابتزاز من قبل النائب المعني المكلف بالتعمير. وقال إنه عرضه لابتزاز مقابل تمكينه من رخصة إدارية.  ونسقت النيابة العامة متابعة الملف مع الفرقة الجهوية للشرطة القضائية ما أسفر عن اعتقال المعني بالأمر. وتم تعميق الأبحاث في هذه القضية وكشف مصرحون على أنهم تم تعريضهم أيضا لأعمال ابتزاز وبأنهم قدموا مبالغ مالية متفاوتة للحصول على رخص.   
حوادث

خمسيني يضع حدا لحياته شنقا بنواحي برشيد
وضع شخص من مواليد 25 يوليوز 1975، صبيحة اليوم الأربعاء من فبراير الجاري، حدا لحياته شنقا حتى الموت، وذلك داخل منزل أسرته، الكائن بدوار الكروشيين، جماعة وقيادة السوالم الطريفية، دائرة الساحل الطريفية، عمالة إقليم برشيد، في ظروف شكلت موضوع بحث قضائي تمهيدي، من طرف مصالح الدرك الملكي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لدى الدائرة القضائية سطات. ووفقا لما أكدته مصادر الصحيفة الإلكترونية كش 24،، فإن الهالك مطلق وأب لطفلين، مبرزة أنه إنتحر في غفلة من عائلته، مرجحة المصادر أن سبب الإنتحار، يعود بالأساس إلى مشاكل عائلية و نفسية، مضيفة أن الهالك كان قيد حياته، يتابع العلاج مع طبيب إختصاصي في الأمراض النفسية و العقلية بمدينة الدار البيضاء. وبينما نقلت جثة الهالك، نحو مستودع حفظ الأموات، على متن سيارة إسعاف، تابعة لمصالح الوقاية المدنية، ثكنة حد السوالم، إلى مستشفى الطب الشرعي الرحمة نواحي الدار البيضاء، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، فتحت مصالح درك مركز القرب السوالم الطريفية، التي كانت مرفوقة بممثل عن السلطة المحلية، وعناصر من القوات المساعدة، بحثا حول ملابسات إنتحار رب الأسرة المذكورة.
حوادث

حادثة سير خطيرة تنهي حياة عشريني بمستعجلات مراكش
توفي سائق دراجة نارية سبق أن تعرض لحادثة سير خطيرة بالقرب من دوار الخريبات بمدينة شيشاوة على مستوى الطريق الوطنية رقم 8 التي تربط بين شيشاوة وامنتانوت. وفارق السائق العشريني الحياة متأثرا بجراحه بسبب الحادثة بمستعجلات المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، بعد أن نقل إليه أمس الثلاثاء 20 فبراير. وكانت الحادثة قد وقعت بعد اصطدام الهالك بسيارة من الحجم الكبير، حيث أصيب راكب الدراجة بجروح بليغة نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بتعرضه لنزيف داخلي في الرأس جراء الحادثة التي تعرض لها. وأشرفت عناصر الدائرة الأمنية بمدينة شيشاوة، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، على تحرير محضر المعاينات وفتح البحث في ظروف وملابسات الحادث المميت.
حوادث

استئنافية فاس تصدر أحكامها في قضية الاتجار بالمعدات الطبية لمستشفى تازة
أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم المال بمحكمة الاستئناف بفاس، في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء، أحكامها في قضية شبكة الاتجار في المعدات الطبية للمستشفى الإقليمي ابن باجة بتازة. وأدانت المحكمة مدير المستشفى بأربع سنوات سجنا نافذا، وقضت في حقه بأداء غرامة مالية محددة في 30 ألف درهم. وقضت بنفس العقوبة (أربع سنوات سجنا نافذا) في حق الموظف المسؤول عن المعدات بالمستشفى نفسه، مع أدائه غرامة مالية محددة في 10 آلاف درهم. وأدانت ثلاثة موظفين آخرين في المؤسسة شملها الاعتقال بسنة ونصف سجنا نافذا وغرامة مالية محددة في 10 آلاف درهم. وتم الحكم على موظفين آخرين بسنة سجنا في حدود 3 أشهر نافذة و9 أشهر موقوفة التنفيذ، وغرامة  مالية محددة في 10 آلاف درهم.   وأدانت مراقب حراس الأمن في المستشفى بسنة حبسا في حدود 8 أشهر حبسا نافذا، وغرامة عشرة آلاف درهم.   وقضت في حق ثلاثة مسيرين لمصحات خاصة بـ6 أشهر حبسا نافذا مغ غرامة مالية محددة في ألفين درهم. وأدين تقني بالمستشفى بـ3 أشهر حبسا نافذا وغرامة ألفين درهما. وقضت بدفع المتهمين الـ12، تضامنا مبلغ 40 مليون سنتيم لفائدة وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، ومصادرة المعدات الطبية التي تم العثور عليها  خارج مستشفى ابن باجة. كما قبلت المحكمة طلب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان التي انتصبت كطرف مدني في الملف وطالبت بدرهم رمزي.  
حوادث

انضم إلى المحادثة
التعليقات
ستعلق بإسم guest
(تغيير)

1000 حرف متبقي
جميع التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الخميس 22 فبراير 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة