ترمضينة خايبة.. نزاع بين أسرتين ينتهي بجريمة قتل امرأة حامل

حرر بتاريخ من طرف

لفظت امرأة حامل أنفاسها الأخيرة، متأثرة بجروحٍ بليغة، إثر نزاع نشب بين أسرتها وأسرة جارةٍ بباب الحيط التابع لجماعة فناسة بإقليم تاونات، وذلك إثر تعرضها، لطعنة باستعمال أداة حادة عبارة عن ساطور على يد أحد أفراد الأسرة الأخرى.

ووفقا لما أكدته مصادر مطلعة فإن الهالكة، فارقت الحياة داخل المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس الأربعاء، بعد نقلها إليه يوم الأحد وهي في حالة جد حرجة، مشيرة إلى أن التدخلات الطبية لم تفلح في إنقاذ حياتها لخطورة إصابتها.

المصادر ذاتها أوضحت أن سبب ارتكاب هذه الجريمة يعود إلى نزاع دموي اندلع بين أسرة الهالكة وشقيقين من أسرة أخرى بسبب تربية أسرة الضحية للنحل غير بعيد عن مسكن الأسرتين.

وقد تم توقيف الشقيقين المشتبه فيهما بارتكاب هذه الجريمة التي هزت إقليم تاونات في عز رمضان، وفي عز حالة الطوارئ الصحية، فيما باشر المركز القضائي للدرك الملكي بتاونات تحقيقا حول ملابسات وظروف وقوع هذا الحادث.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة