ترحيل مهرجان العيطة الجبلية إلى تازة..نخبة تاونات ترفض قرار “التهريب”

حرر بتاريخ من طرف

رفض “منتدى كفاءات إقليم تاونات”، قرار تحويل الدورة التاسعة للمهرجان الوطني لفنون العيطة الجبلية من تاونات إلى مدينة تازة. وحمل الجهات المسؤولة عن قطاع الثقافة، جهويا ووطنيا، مسؤولية ترحيل المهرجان، وطالب بإعادة تنظيم فعالياته في البيئة التي احتضنته منذ أول دورة بمدينة تاونات.

وقال المنتدى، في بلاغ توصلت جريدة “كشـ24″ بنسخة منه، إنه قرر ضم صوته إلى أصوات عدد من الفعاليات الجمعوية والفنية بكل من قليم تاونات وشفشاون ووزان وتطوان والعرائش، للتعبير عن رفضه للقرار الذي وصفه بـ”تهريب” المهرجان. وتم توقيع عريضة تضم توقيع 33 فرقة فنية بإقليم تاونات ضد نقل المهرجان من تاونات التي سمتها العريضة بـ”البيئة الأصلية”، إلى تازة.

وأكد، في هذا الصدد، على علاقة الانتماء بين هوية المهرجان والبيئة التي احتضنته طيلة الدورات السابقة (8دورات). وقال إن مهرجان العيطة الجبلية إرث ثقافي وحضاري لا يقبل الإنشطار عن إقليم تاونات، اعتبارا لخصوصية المجال الجغرافي المنتج لفن العيطة الجبلية.

كما أكد، في السياق ذاته، على ضرورة تثمين الموروث الثقافي اللامادي بما يخدم التنمية الوطنية. ودعا إلى عدم تحييد المهرجان الوطني لفن الطقطوقة الجبلية وعزله عن الخصوصية المحلية، بالنظر إلى كون إقليم تاونات هو مهد العيطة الجبلية، ومنبع الطقطوقة ومواويل أعيوع.

وأشار منتدى كفاءات تاونات إلى ضرورة استثمار التراكم الفني والثقافي والحضاري بتاونات في تحقيق نهضة فنية شاملة، وذلك في إطار سياسة الانفتاح على مختلف أشكال الفرجة والفن، وإحياء “ريبيرطوار” رواد العيطة والطقطوقة الجبلية بإقليم تاونات، واستغلاله في بناء الرأسمال اللامادي المشترك.

يذكر أن “منتدى كفاءات إقليم تاونات” تم تأسيسه في منتصف شهر يناير2020، ويقول مؤسسوه إنه شبكة من الشخصيات والأطر والفعاليات المنحدرة من إقليم تاونات، والمتواجدة بالمغرب وفي كل بقاع العالم(وصل عددها الآن، بحسب المنتدى، أكثر من 600 عضو) بهدف التعارف بين أبناء الإقليم وكذا المساهمة في المرافعة عن قضايا إقليم تاونات والمساهمة في تنميته في جميع المجالات بعيدا عن الخلفيات السياسية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة