ترحيل المعتقلين في سجون سوريا والعراق..أسر تطالب بتدخل السلطات

حرر بتاريخ من طرف

جدد المكتب التنفيذي للتنسيقية الوطنية لعائلات العالقين والمعتقلين المغاربة في سوريا والعراق مطلب ترحيل المغاربة العالقين والمعتقلين في سوريا والعراق، ومحاكمة الرجال منهم وإعادة تأهيل النساء والأطفال.

وذكرت نقلا عن “الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا” معطيات تشير إلى تسجيل أحداث دامية في مدينة الحسكة مسرحا لها وخاصة حي غويران الذي يقع فيه سجن “الصناعة”.

وذكرت “الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا” بأن حوالي 1200 معتقل يقبعون في السجن منهم 200 عراقي و 200 آخرين من أكثر من خمسين دولة و800 سوري والآلاف من عوائلهم في مخيمي الهول والروج..

واعتبرت التنسيقية بأن هذه الأوضاع تستدعي تحرك السلطات من أجل ترحيل العالقين والمعتقلين من أجل إدماجهم إدماجا سليما في مجتمعهم، مؤكدة على أن الملف إنساني بالدرجة الأولى، طبقا لما أوصت به العديد من الهيئات والمنظمات الدولية وكذلك اللجنة البرلمانية الاستطلاعية في تقريرها الصادر بتاريخ 14 يوليوز 2021.

وأكدت “الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا” بأن هذا الملف هو من تداعيات الحملة الدولية في مواجهة “داعش”، وهو مشكلة تخص كل المجتمع الدولي. ودعت إلى أن تتحمل الدول التي لديها مواطنين منتمين إلى هذا التنظيم الإرهابي مسؤوليتها، وذلك بترحيل مواطنيها المتورطين بالإرهاب، وبصورة خاصة الأطفال والنساء لمحاكمتهم ومن ثم لدمجهم بمجتمعاتهم الأساسية وإعادة تأهيلهم..

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة