تراجع كبير لنقابة “البيجيدي” في انتخابات اللجان الإدارية

حرر بتاريخ من طرف

في الوقت الذي تقاسم عدد كبير من نشطاء النقابات الأكثر حضورا في المغرب نتائج فوز في بعدد من المدن في انتخاب ممثلي الموظفين في اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء، خفتت أصوات نشطاء نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب في عدد من القطاعات، خاصة في مجال التعليم، بعدما سجلت تراجعا وصف بالكبير.

وقالت المصادر إن نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب تؤدي ثمن ارتباطها بحزب العدالة والتنمية، الذي يترأس الحكومة منذ حوالي 10 سنوات، دون حصيلة إنجازات من شأنها أن تقنع الطبقة المتوسطة بالتصويت لفائدتها.

وأوردت بأن تصويت النقابة على إصلاح التقاعد وموقفها من ملف التعاقد ساهم في انهيار في مستوى المصداقية في أوساط الموظفين، إلى درجة أن بعض الفعاليات في النقابة وجدت صعوبة في مخاطبة فئات واسعة من الموظفين في الحملات الانتخابية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة