الأحد 25 فبراير 2024, 17:31

جهوي

تراجع حركة النقل الجوي بمطار الصويرة موكادور بنحو 65 بالمائة


كشـ24 نشر في: 21 يناير 2021

سجلت حركة نقل المسافرين عبر مطار الصويرة موكادور، خلال سنة 2020، انخفاضا بنسبة 65.95 بالمائة وذلك بالمقارنة بسنة 2019.ووفقا لآخر إحصائيات للمكتب الوطني للمطارات، فقد استقبل المطار الدولي لمدينة الرياح، خلال السنة الماضية، ما مجموعه 41013 مسافرا، مقابل 120 ألف و443 مسافرا خلال الاثني عشر شهرا من سنة 2019.وبالنسبة لشهر دجنبر الماضي لوحده، بلغ عدد المسافرين الذين عبروا مطار مدينة الرياح 1664 مسافرا مقابل 14038 مسافرا خلال نفس الشهر من سنة 2019 ، مسجلا بذلك انخفاضا بلغت نسبته 88.15 بالمئة .يذكر أن مجموع عدد المسافرين في مختلف مطارات المملكة خلال السنة الماضية بلغ 7 ملايين و150 ألف و277 مسافرا، مقابل 25 مليون و75 ألف و95 مسافرا خلال سنة 2019، أي بتراجع بلغ معدله 48 ر71 في المائة.ويعود سبب هذا التراجع المحسوس في عدد المسافرين وحركة الطيران في مختلف مطارات المملكة إلى تداعيات جائحة كورونا التي أثرت بشكل سلبي على العديد من القطاعات على الصعيد العالمي ومنها قطاع النقل الجوي.

سجلت حركة نقل المسافرين عبر مطار الصويرة موكادور، خلال سنة 2020، انخفاضا بنسبة 65.95 بالمائة وذلك بالمقارنة بسنة 2019.ووفقا لآخر إحصائيات للمكتب الوطني للمطارات، فقد استقبل المطار الدولي لمدينة الرياح، خلال السنة الماضية، ما مجموعه 41013 مسافرا، مقابل 120 ألف و443 مسافرا خلال الاثني عشر شهرا من سنة 2019.وبالنسبة لشهر دجنبر الماضي لوحده، بلغ عدد المسافرين الذين عبروا مطار مدينة الرياح 1664 مسافرا مقابل 14038 مسافرا خلال نفس الشهر من سنة 2019 ، مسجلا بذلك انخفاضا بلغت نسبته 88.15 بالمئة .يذكر أن مجموع عدد المسافرين في مختلف مطارات المملكة خلال السنة الماضية بلغ 7 ملايين و150 ألف و277 مسافرا، مقابل 25 مليون و75 ألف و95 مسافرا خلال سنة 2019، أي بتراجع بلغ معدله 48 ر71 في المائة.ويعود سبب هذا التراجع المحسوس في عدد المسافرين وحركة الطيران في مختلف مطارات المملكة إلى تداعيات جائحة كورونا التي أثرت بشكل سلبي على العديد من القطاعات على الصعيد العالمي ومنها قطاع النقل الجوي.



اقرأ أيضاً
إبتدائية قلعة السراغنة تعتمد البريد الالكتروني في إشعاراتها الموجهة للمتقاضين
أصدر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية لقلعة السراغنة إعلان لعموم المتقاضين، بأنه تقرر اعتماد البريد الالكتروني، في الإشعار بمآل الشكايات والطلبات والمحاضر برسم سنة 2024بالنسبة لكل من يتوفر عليه، ويرغب في اعتماده في الإشعار. وجاء هذا الاجراء في إطار الحرص على التدبير السليم للأشعار بمآل الشكايات والطلبات، التي يتم تقديمها أمام النيابة وفق كما جاء في إعلان لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لقلعة السراغنة وأكد الاعلان على ضرورة الإشارة إلى البريد الإلكتروني، ورقم الهاتف في الطلبات والشكايات التي يقدمها المتقاضين لأجل هذه الغاية مشيرا إلى أن هذه الطريقة من شأنها تبليغ الجميع واطلاعهم على وجه السرعة بالمآل دون انتظار وقت طويل التوصل بالإشعار الكتابي وأضاف المصدر ذاته ان هذه الطريقة تغني عن المشاكل المرتبطة بالتبليغ واكراهاته، من قبيل عدم التوصل إلى العنوان أو الشخص المراد تبليغه، أو عدم التوصل بالإشعار الكنابي.
جهوي

مطالب بفتح تحقيق في تضارب معلومات تقييم أضرار الزلزال وتوزيع المساعدات
في رسالة مفتوحة موجهة إلى رئيس الحكومة، دعا الائتلاف المدني من أجل الجبل، إلى تسريع عملية إعادة إعمار المناطق المتضررة جراء الزلزال الذي ضرب عددا من مناطق الأطلس الكبير في 8 شتنبر المنصرم، من خلال توفير الدعم المالي اللازم وتسهيل الإجراءات الإدارية، وفي انتظار ذلك،  توفير سكن لائق للمتضررين بدلاً من الخيام التي لا تقيهم قساوة البرد. كما دعت الرسالة المفتوحة إلى فتح تحقيق  في التضارب في المعلومات المتعلقة بتقييم الأضرار وتوزيع المساعدات، وذهبت إلى أن  أثر الزلزال لا يزال يثقل كاهل ساكنة هذه المناطق، خاصة مع حلول فصل الشتاء القارس، "فبينما لا زالت الأنقاض تملأ الشوارع، يعيش العديد من المتضررين في خيام لا تقيهم قساوة البرد، ناهيك عن نقص المواد الأساسية". الصورة التي تخص تدبير تداعيات هذه الفاجعة حسب هذه المنظمة التي تهتم بساكنة المناطق الجبلية، قاتمة. فهناك أيضا غياب المعلومات حول خطط إعادة الإعمار ووجود تخبط في تدبير هذا  الورش الكبير، بحيث لم يتم  نشر او إعلان المعايير المعمول بها في تحديد الإعانات والتعويضات لفائدة المتضررين  ولم يتم صرف سوى دفعة واحدة من الدعم المخصص لإعادة بناء وتأهيل المباني السكنية، دون أن يستفيد منها جميع المتضررين. كما أن قيمة هذه الدفعة لا تكفي لتغطية تكاليف إعادة البناء، خاصة مع ارتفاع أسعار مواد البناء. ومما يزيد من حدة المعاناة  هو غياب التواصل مع المواطنين، وصعوبة الوصول الى المعلومة خاصة على مستوى الجماعات الترابية والقيادات الإدارية،  مما يخلق شعوراً بالتهميش والإهمال. كما أن التصاميم التي تفرضها السلطات المحلية على المتضررين لا تتناسب مع احتياجاتهم، مما يزيد من صعوبة إعادة بناء منازلهم، يورد محمد الديش، المنسق الوطني للائتلاف. في الرسالة ذاتها أشار الديش إلى عدم احترام النمط المعماري المميز للمناطق الجبلية  مما سيشكل إضرارا  بالثقافة وبالتراث المادي واللامادي المميز لهذه المناطق ، وطالب  بإشراك ساكنة المناطق المتضررة في عملية إعادة الإعمار، من خلال إتاحة الفرصة لهم للمشاركة في اتخاذ القرارات المتعلقة بمستقبل مناطقهم، وتحسين التواصل مع المواطنين، من خلال إطلاعهم على خطط إعادة الإعمار ومراحل تنفيذها.  
جهوي

تعويضا عن زلزال الحوز.. المغرب يتلقى 275 مليون دولار من شركة تأمين عالمية
قال موقع “مغرب انتلجنس” إن الحكومة المغربية تلقت تعويضا بقيمة 275 مليون دولار من شركة “غالاغير أر إي” للتأمين (Gallagher re) على خلفية زلزال 8 شتنبر 2023 الذي ضرب مناطق متفرقة في المملكة. وأضاف المصدر أن المغرب جدد هذا العقد الذي وقعته الحكومة المغربية مع شركة “غالاغير أر إي” (Gallagher re) في عام 2020، فضلا عن حصوله على تأمين جديد ضد الفيضانات. ويتضمن العقد تعويضاً بسقف 275 مليون دولار، ويمكن أن يزيد بـ25 مليون دولار، في حال تعرُّض البلاد لكوارث طبيعية، بحسب مصدر مسؤول من صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية تحدث في وقت سابق لـموقع “اقتصاد الشرق”. شركة التأمين الدولية أكدت للموقع ذاته على أن العقد يوفر تأميناً للمواطنين غير المؤمن عليهم، يشمل العقارات ومالكيها، في حالة وقوع مثل هذا الزلزال، ينتظر أن يتم الإفراج عن المبلغ، دون تحديد قيمته، في أقرب وقت بعد إجراء تقييم. وقال نيكولاس موينير، المحامي الشريك لصندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية في “غالاغير أر إي”: “مُنذ وقوع الزلزال يعمل فريقنا على مدار الساعة لإنتاج المعطيات وحساب تقديرات الخسائر، كما نجري محادثات مع شركات إعادة التأمين بهدف وصول المدفوعات المستحقة من التأمين إلى الشعب المغربي في أسرع وقت ممكن لمساعدته على التعافي وإعادة البناء”.
جهوي

نجاة “قائد” من الموت باعجوبة بعد انقلاب سيارته بإقليم شيشاوة
تعرض قائد قيادة دمسيرة بإقليم شيشاوة لحادثة سير خطيرة، إثر انقلاب سيارة المصلحة، بمنطقة “تيفيطور” التابعة لجماعة اروهالن على مستوى الطريق الوطنية رقم 11 بضواحي ايمنتانوت. ووفق مصادر مطلعة، فالقائد كان عائدا من عمله بقيادة دمسيرة إلى مدينة امنتانوت، عشية أمس الثلاثاء، قبل أن تنقلب السيارة من نوع “دوستر” في أحد المنعجرات الخطيرة إلى أسفل الطريق، وقد خلفت الحادثة خسائر مادية في السيارة فيما نجا السائق بأعجوبة. هذا وقد انتقلت عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بإيمنتانوت إلى مكان الحادث للقيام بالإجراءات القانونية.
جهوي

المبادرة الوطنية تعزز دعمها لوحدات التعليم الأولي بعمالة مراكش
يحظى التعليم الأولي ولاسيما بالوسط القروي بعمالة مراكش، بأهمية كبيرة ضمن برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، يجسدها حرصها الدائم والمتواصل على تمكين الأطفال الصغار المنحدرين من أوساط هشة ومعوزة من الاستفادة من حقهم في التعلم والتحصيل الدراسي. وتُولي المبادرة الوطنية للتنمية البشرية اهتماما خاصا لتعلم الأطفال المتراوحة أعمارهم ما بين 4 و6 سنوات بالنظر للأدوار الهامة لهذا النوع من التعليم خلال هذه المراحل الأولى في تكوين شخصية الطفل. ويتجلى هذا الاهتمام من خلال مشروع تعميم التعليم الأولي بالمجال القروي والذي تسعى من خلاله المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إلى دعم الولوج لهذا التعليم بالعالم القروي وتوفيره بهذه المناطق، مع الحرص على ضمان الجودة وتحسيس الساكنة بأهميته في مسار التحصيل الدراسي المستقبلي لفائدة الأطفال. وما فتئت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وفي إطار شراكات مع فاعلين آخرين معنيين بالشأن التربوي، تعمل على تطوير والنهوض بمجال التعليم الأولي بالعالم القروي بعمالة مراكش، من خلال إحداث وحدات مخصصة لهذا الغرض وتجهيزها بالمعدات الضرورية إلى جانب تغطية تكاليف التسيير. وتُعتبر وحدة التعليم الأولي بوعزة بالجماعة القروية تسلطانت بعمالة مراكش، التي تشرف على تسييرها المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، نموذجا للمشاريع الرامية إلى الارتقاء بالقدرات المعرفية والعلمية للأطفال وتنمية شخصيتهم وإعدادهم لولوج التعليم الابتدائي، مع امتلاك جميع المعارف المسبقة الضرورية لمواصلة دراستهم في ظروف جيدة، وكذا المساهمة في مكافحة الهدر المدرسي. وتشمل مجالات التعلم داخل هذه الوحدة التعليمية عددا من الكفايات المرتبطة بامتلاك أدوات ملاحظة واستكشاف الذات والمحيط البيئي والتكنولوجي، والتحكم بالحركات العامة والتفصيلية توجيها وتنظيما وأداء في مختلف وضعيات الجسد، وكذا تحقيق التناسق الجسدي. كما يتعلق الأمر بامتلاك أدوات تنظيم التفكير، وبناء العمليات الذهنية الأولية، وتنمية الذوق الفني والجمالي، وكذا اكتساب أدوات التعبير اللغوي والتواصل بما يساعد الطفل على القراءة والكتابة فيما بعد، وتشبعه بقيم وقواعد العيش المشترك. وأشارت المسؤولة عن برنامج تعميم التعليم الأولي بالوسط القروي ودعم التمدرس بقسم العمل الاجتماعي بولاية جهة مراكش - آسفي، رجاء كوكلو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن وحدات التعليم الأولي تضطلع بدور جوهري في المسار التعليمي للطفل، وتشكل فرصة لإدماج الشباب والشابات الحاصلين على شهادات دراسية من أبناء الدواوير المستفيدة وتوفير فرص شغل لهم داخل هذه البنيات التعليمية. وأضافت أن هذه الوحدات، التي يتم نقل الإشراف عليها إلى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين باعتبارها القطاع الوصي، مقسمة من الناحية المعمارية إلى صنفين، الأول يتضمن حجرة دراسية واحدة إلى جانب مكتب إداري ومرافق صحية وساحة كبرى، والثاني يشتمل على حجرتين مع مكتب إداري ومرافق صحية وساحة للألعاب والتنشيط. وذكرت بأن إحداث هذه الوحدات يتم من قبل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية رفقة شركاء آخرين ضمنهم المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة التي تتولى مهمة مواكبة وتتبع المشروع والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي باعتبارها شريكا أساسيا في هذه العملية حيث تتولى تسيير هذه الوحدات تربويا وبيداغوجيا وديداكتيكيا إلى جانب تكوين المربيات اللواتي يقمن بالتدريس بهذه الوحدات. من جهتها، أكدت ممثلة المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، فاتحة اقبال، أن وحدة التعليم الأولي بوعزة المحدثة سنة 2021 من قبل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة، تندرج في إطار جهود تعميم التعليم الأولي ولاسيما بالعالم القروي. وأضافت أن هذه الوحدة من ضمن 57 أخرى للتعليم الأولي التي تشرف عليها المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، تستقبل إلى حدود 26 طفلا لتوفر لهم تعليما أوليا جيدا عن طريق مربيات خضعن للتكوين تحت إشراف مؤطرين. من جهته، استعرض زكرياء عبد اللوي، مشرف ومؤطر بيداغوجي بالمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، جانبا من المهام المنوطة به وضمنها الإشراف والتتبع البيداغوجي للمربين بوحدات التعليم الأولي، والمصاحبة والمواكبة التربوية للمربيات في مختلف مجالات اشتغالهن والقيام بزيارات ميدانية، والتتبع عن البعد للسير العادي والسليم للوحدات التعليمية وذلك بهدف تنزيل وإنجاح الرؤية البيداغوجية للمؤسسة على الوجه الأمثل. وأوضح أن المقاربة البيداغوجية المعتمدة يتم تنزيلها عن طريق بيداغوجية اللعب باعتباره حاجة أساسية للطفل وترتكز على ثلاثة محاور تتمثل في التربية والتفتح والتعلم ويتم تحقيق هدف التعلم من خلال الأنشطة المبرمجة ضمن كل محور من المحاور. ويبلغ عدد وحدات التعليم الأولي المحدثة بالجماعات الترابية القروية التابعة لعمالة مراكش في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، 211 وحدة تعليمية بغلاف مالي يقدر ب 98 مليون درهم (البناء والتهيئة والتجهيز والتشغيل)، ضمنها 23 وحدة بالجماعة القروية تسلطانت ويشتغل بها قرابة 500 من المربيات والمربين، كما يتم برمجة زيارات ميدانية لإحداث وحدات أخرى برسم مخطط عمل 2024.
جهوي

تعزيز دعم النقل المدرسي للحد من انقطاع الفتاة القروية عن الدراسة بجهة مراكش
تولي المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أهمية خاصة للنقل المدرسي من خلال دعم هذا القطاع الذي يساهم في تيسير التنقل اليومي للمتمدرسات والمتمدرسين خاصة بالعالم القروي إلى المؤسسات التعليمية التي يتابعون فيها دراستهم. ويعتبر النقل المدرسي من المحاور الأساسية التي تشتغل عليها المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وذلك لما يكتسيه من دور هام في محاربة ظاهرة الهدر المدرسي ولاسيما في صفوف الفتيات القرويات، وتمكينهن من مواصلة مشوارهن الدراسي لما بعد المرحلة الابتدائية والمساهمة في تحسين ظروف تمدرسهن. وتتجسد هذه الجهود بوضوح في الجماعة القروية تسلطانت التابعة لعمالة مراكش، حيث حرصت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية منذ 2018 على تزويد هذه الجماعة بسيارات للنقل المدرسي، وذلك بهدف التقليص من نسبة الهدر المدرسي في أوساط الفتيات. ويبلغ عدد هذه السيارات 19 سيارة (10 منها تكلفت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باقتنائها)، تستفيد منها ما يفوق 700 تلميذة بالسلكين الثانوي الإعدادي والتأهيلي ينحدرن من أوساط فقيرة ب41 دوارا. وتشرف على تسييرها جمعية تسلطانت للتنمية والرياضة والثقافة. وأوضحت المسؤولة عن برنامج تعميم التعليم الأولي بالوسط القروي ودعم التمدرس بقسم العمل الاجتماعي بولاية جهة مراكش - آسفي، رجاء كوكلو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الغاية من اقتناء سيارات النقل المدرسي تتمثل في تقريب المؤسسات التعليمية من المتمدرسين والتخفيف من مظاهر التفاوتات على مستوى التعلم والتعليم، والتقليص من ظاهرة الهدر المدرسي ومحاربة الانقطاع المبكر عن الدراسة وتمكين التلميذات المنحدرات من أوساط محدودة الدخل من مواصلة دراستهن. وأضافت أن هذه العملية، التي تندرج ضمن محور دعم التمدرس وتعزيز الانفتاح لدى الأطفال والشباب، المتعلق بالبرنامج الرابع "الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة"، تروم أيضا المساهمة في تجاوز بعض الإكراهات الجغرافية والمالية التي تحول دون تمدرس التلاميذ والتلميذات خاصة المنحدرين من العالم القروي وضمان تحصيلهم المعرفي وتحقيق نتائج دراسية جيدة. وأشارت السيدة كوكلو، إلى أنه إلى جانب اقتناء سيارات النقل المدرسي تقوم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باقتناء دراجات هوائية لفائدة المتمدرسين بالمؤسسات التعليمية. من جهته، أبرز رئيس جمعية تسلطانت للتنمية والرياضة والثقافة، يوسف زريعة، في تصريح مماثل، الدور الكبير الذي يضطلع به أسطول النقل المدرسي، والذي يتم تسييره في إطار شراكة مع الجماعة القروية تسلطانت، في التخفيف من عبء تنقل الفتاة القروية إلى المؤسسات التعليمية وتشجيعها على مواصلة دراستها في ظروف ملائمة. وأشار إلى أن هذه العملية لها وقع إيجابي على الفتيات القرويات حيث ساهمت في الحد من انقطاع هذه الشريحة عن الدراسة بفعل عامل بعد المؤسسات التعليمية عن مقر سكناهن وعدم توفر وسيلة نقل، مما أدى إلى انخفاض مؤشر الهدر المدرسي بجماعة تسلطانت وزيادة في نسبة تمدرس الفتيات. وعبر السيد زريعة، عن الشكر للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تضع في صلب أولوياتها النهوض بالتعليم ولاسيما في صفوف الفتيات بالوسط القروي، وعلى دعمها المستمر لجمعية تسلطانت للتنمية والرياضة والثقافة من أجل مواصلة تقديم خدمة اجتماعية لفائدة الفتاة القروية. يذكر أنه في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تم اقتناء 61 سيارة للنقل المدرسي ساهمت فيها المبادرة ب17,51 مليون درهم، وتغطي جميع الجماعات الترابية بعمالة مراكش.
جهوي

الوالي شوراق يخلق دينامية جديدة بجهة مراكش
بعد اقل من اربعة اشهر على تعيينه واليا على جهة مراكش آسفي، تمكن الوالي فريد شوراق، من خلق دينامية واضحة بمختلف اقاليم الجهة ، وخاصة بمدينة مراكش.وكان من أوجه الدينامية الجديدة بمراكش منذ تولي الوالي شوراق للمسؤولية بولاية الجهة، الانتعاشة الاقتصادية التي جاءت بعد انطلاق مجموعة من المشاريع التي كانت متوقفة منذ عهد الولي السابق، فضلا عن مواكبته لمختلف المشاريع المهيكلة، على غرار مشروع الحاضرة المتجددة، ومشاريع التهيئة المختلفة، ما جعل وثيرة الاشغال فيها تعرف تقدما ملحوظا.كما تساهم الاجتماعات المكثفة واليومية على طول الاسبوع، مع مختلف المصالح الخارجية ، في الدفع نحو المزيد من الدينامية في عمل مختلف المصالح والمتدخلين فضلا عن ضمان بقاء والي الجهة وعامل عمالة مراكش، قريبا من مشاكل المواطنين بالمدينة والجهة ككل.كما سبق للوالي عقد عدة اجتماعات مع عمال الاقاليم التابعة للجهة، والتي حتهم من خلالها على الدفع بعجلة التنمية، عن طريق تشجيع الاستشمار، وتنشيط الدورة الإقتصادية بمختلف الأقاليم، وخصوصا اقليمي الصويرة واسفي .
جهوي

التعليقات مغلقة لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الأحد 25 فبراير 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة