تدوينة تشيد بمقتل السفير الروسي تتسبب في اعتقال الكاتب المحلي لحزب المصباح ببن جرير

حرر بتاريخ من طرف

تفاجأ قياديو حزب العدالة والتنمية بإقليم الرحامنة، باعتقال الكاتب المحلي لشبيبة العدالة والتنمية بمدينة بن جرير، ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية لدى المكتب المركزي للأبحاث القضائية المعروفة “بالبسيج” للتحقيق معه على خلفية إشادته بمقتل السفير الروسي بتركيا عبر موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

وعاش أنصار حزب المصباح بمدينة بن جرير حالة من الخوف والهلع، بعدما توصلت زوجة القيادي بحزب العدالة والتنمية بالخبر من طرف مسؤول أمني، أكد لها بأن زوجها سيظل رهن تدابير الحراسة النظرية، طالبا منها نوعية الأدوية التي يستعملها زوجها لدى فرقة الخيام بمدينة سلا.

وكشفت مصادر مطلعة، بأن الكاتب المحلي للحزب بالرحامنة المسمى “يوسف رطمي”، توصل باستدعاء للحضور إلى مقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية بسلا يوم الأربعاء من الأسبوع الجاري، حيث حل يوم أول أمس الخميس ليتم الاحتفاظ به لتعميق البحث حول المنسوب إليه، من دون علم أية جهة مقربة منه التهمة الرسمية الموجهة اليه.

وكشف عدد من المنتمين لحزب المصباح ببن جرير، بكونهم مصدومين بهول هذا الخبر، وبأنهم لا يعلمون سبب توقيف المعني بالأمر، مؤكدين بأنه لحد الآن لا يتوفرون على أية معطيات عن السبب الحقيقي وراء اعتقال زميلهم في الحزب، متسائلين هل بسبب الإشادة بقتل السفير الروسي، أو بشيء آخر ستكشفه التحقيقات.

 الى ذلك، فيما دعى عدد من المنتمين لشبيبة حزب المصباح، لاغتيال السفير الروسي بالمغرب، وسارعوا لتمجيد الفعل الارهابي بتركيا، حيث وصفت صحفة ‘فرسان الاصلاح’ التي يُديرها أعضاء شبيبة الحزب الاسلامي، قاتل السفير الروسي بالبطل والشهيد، قبل أن ينتبه قياديو نفس الحزب على مواقع التواصل الاجتماعي، وطالبوا زملاءهم للإسراع بسحب تدويناتهم. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة