تدوينة تجرّ ناشطاً إلى المحاكمة بآسفي وحقوقيون يطالبون بالتحقيق

حرر بتاريخ من طرف

طالب مكتب فرع آسفي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بإسقاط الدعة التي وصفها بـ”الكيدية” في حق عبدالرحيم الوعدودي عضو الجمعية وعضو سكرتارية تنسيقية الأحياء لمناهضة غلاء المعيشة بأسفي، والتي قال إنها تستهدف إسكات صوت الوعدودي للحد من نشاطه الحقوقي.

ومن المرتقب أن يمثل عبد الرحيم الوعدودي ، أمام المحكمة الإبتدائية يوم الأربعاء 23  يونيو 2021 صباحا ، بناء على شكاية وصفتها الجمعية الحقوقية ”كيدية”، وذالك على إثر تدوينة تعرض فيها الى موضوع تدبير المال العام المرتبط” بمندوبية التعاون الوطني بأسفي” ومسؤوليتها على قطاع المؤسسات و الرعاية الإجتماعية بالإقليم، وهي بالمناسبة متروكة للتسيير من طرف “جمعيات” أو “نسيج جمعوي” غير خاضع للمحاسبة ولا للمراقبة.

وأشار مكتب فرع آسفي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان أن الشكاية طالت أيضا أفرادا من أسرة عبد الرحيم الوعدودي ( أخته وزوجها ) ، اللذين تفاعلا مع التدوينة موضوع الشكاية .

وعبر المصدر ذاته عن تضامنه مع عبد الرحيم الوعدودي وكافة أفراد أسرته التي تتعرض باستمرار إلى المضايقات، وطالب بفتح تحقيق في الخروقات التي كانت موضوع تدوينته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة